هَلُمِّي الآنَ يا إب!
بقلم/ خالد الرويشان
نشر منذ: سنة و 3 أسابيع
الخميس 23 مارس - آذار 2023 11:30 م

هَلُمِّي الآنَ يا إب!
واخرجي لتشييع فلذةِ كبدِك ومواراةِ زفرةِ آهَتِك .. حمدي عبدالرزاق المُكَحّل
الآن يا حمدي يعرفُ جبلُ بعدانَ اسمَكَ
وتعرفُ الجاءةُ رسمَكَ وينتظرُ أطفالُ المَشنَّةِ ضحكتك. ياصوتَ إبّ وقهوةَ صباحِها ونِعناعَ شايِها ودهشةَ أطفالها
ها أنت اليومَ في جُفونِنا أرَقاً لاينام ، وفي قلوبنا حرقةً لاتبرأ
ظنّوك وحيداً يتيماً فاغتالوك بالخنق!
وما فطنُوا أنهم خنقوا بلاداً ، وشنقوا وِهاداً وتِلاداً
لكنهم اختنقُوا بِك ، واحترقَتْ حُلُوقُهم بجمرةِ دمِك وبُروقِ ثورتك.

هَلُمّي الآنَ يا إب واخرجي لوداع فلذةِ كبدِك ومواراةِ بُرعُمِ قلبِك .. وفاءً بوفاء