لا عُرف عندهم ولا قبْيَلة!
بقلم/ خالد الرويشان
نشر منذ: 11 شهراً
الإثنين 27 مارس - آذار 2023 12:40 ص
 

هاتفني أحد مشائخ بني ظبيان قبل قليل غاضباً عاتباً قائلاً: يا نقيب خالد من هو هذا العماد الذي يحرّض عليك ويهاجمك ..

احنا جاهزين! ضحكت ملء المكان وقلت ما يستاهلش يارجّال! أضاف صديقنا الشيخ العارف:

لكن قالوا لي إنه نسب جلال بن علي ..

ذالحين قل لنا من هو الغريم العماد أو جلال؟ قلت له ضاحكاً والله ماعد دريت! أجابني جاداً:

شوف يانقيب خالد ..

ما خلاّ الرُوَشَة رُوَشة إلاّ جدك النقيب صالح بن ناجي وكل بيت الرويشان كانوا عنده عسكر ومرافقين واليوم ماعد استطاعوا يِحموا جامع بيت الرويشان لكن كلها بركات جلال! قلت يا شيخ أحمد ..

الشيخ محمد في الخارج ولاّ كان با يخلّي لعرج الله صِماط هو مفتاح خولان وقفّالها! أجابني وما يزال غاضباً :

وبيت العماد مالهم ما يكلّموا صاحبهم .. عاد الناس يتلاوموا! وأضاف .. لو هُم كباسية ولاّ زبارة ولاّ متوكّل كان بايقع داعي ومدعا ..

وانفجرت ضاحكا .

قلت له معك حق يا شيخ احمد! هذولا لاقبْيَلة ولا عُرف ولا قانون!