بريطاني يفقد 114 كيلوغراماً من أجل فتاة
بقلم/ متابعات
نشر منذ: 4 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام
الإثنين 14 أكتوبر-تشرين الأول 2013 04:42 م

بعد تعرض شاب بريطاني لإحراج من فتاة أراد أن يخطبها لكنها رفضته بسبب وزنه الزائد، دخل مايك وودباي في اكتئاب دام أكثر من 7 سنوات متقوقعاً على نفسه بين جدران المنزل.

نجاته من محاولة الانتحار كانت نقطة التحول في حياة مايك وشكلت له الحافز الأقوى لفقدان أكثر من نصف وزنه، فانقلبت حياته رأساً على عقب وتحول من سمين إلى مدرب رياضة يحذر الآخرين من خطورة الوزن الزائد على الصعيد الجسدي والمعنوي.