يمنيات تعرضن للإبتزاز ونشر صورهن على مواقع التواصل
بقلم/ عصام القفاز
نشر منذ: سنة و شهر و يومين
الأحد 12 مارس - آذار 2023 05:14 م
 

حالة من الذعر انتشرت في الآونة الأخيرة – خاصة بين البنات- تفيد بوجود رقم غريب يقوم بالاتصال وفي حالة الرد يقوم بتهكير كل الداتا والصور من جوال المستقبل للمكالمة وبياخذ صور البنات ويقوم بالتهديد والنشر وفي الحقيقة تلك الطريقة خاطئة ولا يمكن أن يحدث تهكير عبر الإتصال وتحدثنا أكثر في مقالات عن كيف التهكير وسحب البيانات من الهواتف وكيفية حمايتها ومصدر هذه الإشاعة التي تعتبر نصفها حقيقة في تهديد ونشر صور فتيات وهو ما حدث بشخص مجهول قام بعمل جروب تليجرام وحسابات وهمية على الأنستا بيفضح علية البنات وسنوضح لكم بالتفصيل كيف حدث ذلك عبر الأجابة على معظم الأسئلة الشائعة:

- هل ممكن يتهكر الجوال من خلال أتصال تليفون؟ لاتوجد طريقة من خلال إتصال رقم يرن عليك يهكر جوالك من مكالمة جوال نهائي

- هل ممكن يتهكر جوالك ؟ نعم توجد طرق كثير وأشهرها قيام الهاكرز بإرسال رابط أو صورة تفتحها هذي الطريقة ممكن يتهكر جوالك وهذي من حيل التصيد على البيئة الرقمية.

صور البنات الي انتشرت في التليجرام والأنستا جات من جروب بنات خاص بالبنات فقط انتشر بصورة كبيرة هذا القروب اجتمع فيه عدد من الفتيات ونشر صورهن للتعرف على بعضهن البعض مع محادثات خاصة بكل حرية وأتضح لاحقاً أتضح بإن الادممن مسؤل الجروب هو شخص مجهول وقام بفتح حسابفتاة بغرض خداع الفتيات وأخذ الصور مع المحادثات وقام بالنشر على الأنستا والتليجرام وإبتزاز البنات مقابل دفع مبالغ مالية وخلال ما حدث يتضح انه لم يكن هناك تهكير وإنما إحتيال وخداع وكنا دائماً نحذر بعدم إرسال صور أو محادثات مهمة وخاصة البنات تحت إي غرض لأنهن أكثر تعرضاً للإبتزاز

والوقوع في الفخ على مواقع التواصل الإجتماعي أو جروبات الواتس والتلغرام و نحذر بعدم الوثوق بشخص أو صديقة او قريبة وإرسال صور إي فتاة .

وهنا دايما نتحدث على أن السوشيال ميديا والبيئة الرقمية يجب الحذر في التعامل معها في إطار الخصوصية فخلال كل خطوة لك ومن كل كلمة ومن كل صورة تنشرها ستمثل خصوصيتك عندما تنتهك أنت بتحطها صيد سهل لمحترفي الهاكرز لانه لايوجد تأمين كامل لشبكات التواصل الاجتماعي وهناك خطوات مهمة لكي لاتتعرض للإبتزاز الإلكتروني أولها عدم نشر معلوماتك وصورك الخاصة أو أسرارك وعدم الرد على الأرقام والحسابات الوهمية وعدم الضغط على الروابط أو الملفات الملغمة التي تصدر من أرقام غير معروفة حتى لاتقع في فخ الإبتزاز وعند حالة الوقع في الإبتزاز الإلكتروني عدم الخوف أو الاستسلام للمبتز أو الخضوع له وإبلاغ الأهل وإغلاق الهاتف.

علي أحمد العمرانيما لا يقبل وما لا يعقل
علي أحمد العمراني
مشاهدة المزيد