احزاب المشترك السعودي
بقلم/ د.عبدالمنعم الشيباني
نشر منذ: 7 سنوات و 4 أشهر
الإثنين 18 يوليو-تموز 2011 01:00 م

فاتحة هذه المقالة تحية لكل القراء والقارئات الأجلاء كلهم من دون استثناء (من غير ذكرٍ للأسماء)، تحية لكل انصار الدكتور ياسين سعيد نعمان الأمين العام للحزب الإشتراكي اليمني..

أود أن أوضح من جديد- وبكل شجاعة ورباطة جأش- أنني إخواني علماني ثائر، أثور حتى على أهلي وأثور على نفسي، وأثور على حزبي وأثور على زوجتي وأشجعها ان تثور عليّ، ونحن في عائلتنا يثور بعضنا على بعض.. اطفالنا متمردون منذ الصغر وثائرون منذ الصغر، ونساؤنا ثائراتٌ علينا، نحن لا نحب بصراحة "التأليه أوالتصنيم" او التسليم لأحدٍ من البشر الا سيد الخلق وصحابته والخلفاء الراشدين..

ولئنْ كنتُ أجلُّ قيادة حزبي العظيم (الإصلاح) فإن انفعالاتي الثورية لن تمنعني من (الشقدفة) لأحدٍ منهم، فهم ليسوا ملائكة مقربين ولا انبياء صالحين ولا صحابة ابرار ولا من آل البيت الموصوفين بالقرآن ولا من العشرة المبشرين بالجنة ..

ادهشني ان عدداً من انصار الحزب الإشتراكي –لهم مني المحبة والتقدير- لم يزل (يصنِّم)افراداً وشخوصاً اثبت الواقع انهم عاجزون عن التأثير الجماهيري الشعبي الذي تجاوزهم بعقود :-

أمتي كم صنمٍ مجدتهِ ** لم يكنْ يحمل طُهْر الصنمِ

وبالمناسبة لستُ (شيبانياً) بل أنا جنوبيٌّ "حوشبيٌ" من محافظة لحج-إقليم الحواشب- ويعرف القيادي الحراكي الجنوبي عبد الرحيم راجح بالتفصيل قصة انتسابي الى آل الحواشب في لحج، واسألوا القيادي الإشتراكي الرفيق سلام التلاّحة (ننتمي لعائلة واحدة) يجبكمْ اننا جنوبيون المنشأ والثورة والفكر والإنتماء، هوانا عدني وفكرنا عدني وحبنا عدني وعشقناعدني وسحنتناعدنية وتعصبنا عدني وتربيتنا عدنية وثقافتناعدنية..

موضوع هذه الحلقة بإيجاز أن قواعد احزاب اللقاء المشترك ثورية ومع الثورة ومع الحسم الثوري، وأنها قد تمردت اليوم على قياداتها وصارت (تلعنها)-الا من متعصِّبٍ لشخصٍ او أشخاصٍ او شخوصٍ- لأن هذه القيادة (المشتركية) صارت تسمى -من وجهة نظر قطاع واسع من قواعد المشترك ومن المستقلين من انصار الثورة- بـ "أحزاب المشترك السعودي"..

قيادة احزاب المشترك السعودي تركت الساحة الشعبية الثائرة وراحت تكتب مقالات في المواقع والصحف تدعو لـ علي عبد الله صالح بالشفاء ودوام الإزدهار وان يبارك الله في موفور صحته وان ينصر عائلته نصراً مؤزراً..

قيادة احزاب المشترك السعودي بدلاً من ان تتعلم من تيار (الوفاق) البحريني المعارض فن إسقاط الحُكم العائلي راحت تستعد لحزم امتعتها وحقائبها لتوقيع اتفاقية مصالحة وموافقة ومسامحة وعناق واعتذار في البحرين مع (أزلام) بقايا النظام وكأنك ياابو زيد ماغزيت..

قيادة احزاب المشترك السعودي لا تخاف من الله القوي الجبار العزيز سبحانه جل وعلا، ولا تحترم محمد بن عبد الله القائد الذي علَّم الناس كيف يثورون على الظلم، بل تخاف امراء وملوك و(دشاديش) أعلنت صراحةً أنها مع النظام العائلي ضد الثورة..

قيادة الإصلاح خسرت مكانتها واحترامها وشعبيتها وأكدت للناس الشكوك القديمة أنها (صنعة سعودية، لا صنعة ربانية).. وأما الليبراليون والعلمانيون المدنيون من انصار الحداثة فأثبتوا أنهم سعوديون حتى العظم خوفاً أوطمعاً وعاجزون كل العجز عن مواكبة الأحداث الثورية الملتهبة التي تطالب بالحسم وسرعة الإنجاز والتمرد على دهاقنة الرجعية العربية وانظمته البالية..

وجوه وصور قيادة احزاب المشترك السعودي بالصوت والرسم والصورة تشبه (عباس)أوسلو الذي خان قضية فلسطين وراح يقتل شعب الضفة الغربية بأسلحة اسرائيلية، وتشبه زعيم المعارضة الموريتاني الذي يشتم الثوار الموريتانيين ويتهمهم بالتهور والتخريب والفوضى ويكيل عبارات المدح والثناء للجنرال الإنقلابي الحاكم صنيعة اسرائيل الصهيونية ويقول بالنص "نحن مع التغيير ولكن لسنا مع الثورة"..

وتشبه بالشكل والرسم والصوت والصورة طوارق ليبيا (خدّم معمر القذافي).. وكذا تشبه دراويش حزب الإتحاد الديموقراطي بالسودان، من أصحاب الطرائق الصوفية التي ترحب دائماً بالوجود الإستعماري طالما يسمح لهم بـ (الموالد والدروشة والنحيب كمجاذيب للصوفية)..

وتشبه بالشكل والصورة والرسم والحركات المعارضة الجزائرية الخانعة من تيار حسين آية أحمد الإشتراكي الذي لا يهمه أي مشروع تغييري حضاري للجزائر طالما يُسمح للناس با رتياد البارات والملاهي والحفلات الراقصة..

قيادة احزاب المشترك السعودي من غير إرادة ثورية أو قرار تاريخي شجاع، هم خبز وعجين علي عبد الله صالح الذي طالما داس على انوفهمْ كي يركعوا.. وحتى من يسمُّون انفسهم تيار الهاشمية الثوريين في المشترك ممن "دوخوا" العالم بإعلامهم المؤدلج ضد (الوهابية والسلفية النجدية) ربما راحوا يشتمون (الوهابية)علناً ويتحالفون معها سراً..

قيادة احزاب المشترك السعودي -التي تدعو لـ علي عبد الله صالح بالشفاء والنصر- راحت تسفه خطوات القيادية البطلة الثورية توكل عبد السلام كرمان وراحت تتهمها بالتهور والعصبية والمغامرة بأرواح الشباب وراحت قيادات إصلاحية عليا تنصحها بالرجوع الى بيتها او الإشتغال بتلخيص كتاب (إحياء علوم الدين) لـ أبي حامد الغزالي و كتاب (العِقد الفريد) لـ ابن عبد ربه..

قيادة احزاب المشترك السعودي-جناح الإصلاح بالتحديد- راحت تثأر لـ علي عبد الله صالح وتشفي غليله من السيدة البطلة (ليلى أخيلية هذا الزمان- توكل كرمان) وتتهمها بـ خفة العقل والتسرع و(المعقلة) ..

قيادة احزاب المشترك السعودي تخاف من السعودية ولا تخاف من صرخة دماء الشهداء الذين سقطوا بالساحات، وتخاف من عبيد العبيد ولا تخاف من الله الملك الجبار الذي وعد بالنصر من ينصره..

قيادة احزاب المشترك السعودي راحت تتنكر لدماء شهداء التغيير والحرية وتساوم وتحاور قاتلهم وتتعهد بالمصالحة والتوافق مع القتلة كتنكر قيادة الإصلاح لشهداء محرقة الجنوب، ابرزهم قيادات اصلاحية ميدانية احبها الناس، زجت بهم قياداتهم البرجماتية المتهافتة باسم الدِّين، المتحالفة مع علي عبد الله صالح الى المحرقة كـ احمد عبده عقلان ورشاد شعلان وفضل علي الحلالي..

لم تزل صورة الشهيد فضل علي الحلالي الوسيم الجميل البريئ - اجمل هيئة لإنسان خلقه الله وصنعه من بلورات الطُّهر والجمال (ضحية حرب صيف 1994- بفتاويها الطائشة- التي شنها علي عبد الله صالح وحلفاؤه على الجنوب) يأتيني طيفها كل مساء ينادي (غدروابي) قلتُ له : من همْ ؟ ثم يتوارى طيف الشهيد ..!!

***

شاعر وناقد يمني .. الهند

a.monim@gmail.com