رسمياً.. «ماكرون» رئيساً لفرنسا بـ 66.10 % من الأصوات
مأرب برس - الأناضول
الأربعاء 10 مايو 2017 الساعة 10 مساءً

أعلن المجلس الدستوري الفرنسي، اليوم الأربعاء، النتائج الرسمية للجولة الثانية للانتخابات الرئاسية التي جرت قبل 3 أيام.

وقال رئيس المجلس، لوران فابيوس، في بيان نشر عبر الموقع الرسمي للمؤسسة، واطلعت عليه الأناضول، أن ماكرون، فاز برئاسة البلاد بحصوله على 20 مليون و743 ألف و128 صوت، أي ما يعادل 66.10 % من أصوات الناخبين.

وأضاف أن منافسته اليمينية المتطرفة مارين لوبان، حصدت 10 مليون و638 ألف و475 صوت، أي ما يعادل 33.90 % من الأصوات.

ولفت فابيوس، إلى أن عدد الناخبين المدعوين إلى الاقتراع كان 47 مليون و568 ألف و693، غير أن 35 مليون و467 ألف و327 فقط منهم من أدلى بصوته، ما يعني أن نسبة العزوف بلغت 25.44 %.

كما أشار إلى أنه تم تسجيل إخلالات في 38 مكتب تصويت من أصل 69 ألف و242، ما أسفر عن إلغاء 16 ألف و467 صوت، أي 0.05 % من مجموع الأصوات.

وشدد على أنه وقع، في المجموع، احترام قواعد العملية الانتخابية.

وتؤكد نتائج المجلس الدستوري، النتائج الأولية للاقتراع، والتي أعلنتها وزارة الداخلية أول أمس الإثنين.

ويأتي إعلان النتائج الرسمية للدور الثاني للرئاسية بالتزامن مع تقديم رئيس الوزراء برنار كازنوف، استقالة حكومته إلى الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته فرانسوا أولاند.

وبذلك تصبح الحكومة الفرنسية الحالية حكومة تصريف أعمال البلاد إلى حين إعلان ماكرون، الأربعاء المقبل، عن تشكيلته الحكومية الجديدة.

ومن المنتظر أن يتسلم ماكرون، مهامه، الأحد المقبل، بقصر الإليزيه بالعاصمة الفرنسية.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال