اليمن وكأس العالم يفجران خلافات جديدة بين الإمارات وقطر
مأرب برس(CNN)
الخميس 12 أكتوبر-تشرين الأول 2017 الساعة 05 مساءً

 

 

اعتبر أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، الأربعاء، أن الإعلام القطري يشن حملة ضد دور الإمارات في اليمن وأن هذه الحملة ستفشل، بينما رأت الحكومة القطرية أن الإمارات تشن حملة على استضافة قطر لكأس العالم 2022، وأن هذه الحملة ستفشل أيضا.

وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، في تغريدات عبر حسابه على "تويتر"، إن "الحملة التي يشنها إعلام قطر على دور الإمارات في اليمن ستفشل، الالتزام الأخلاقي والسياسي للإمارات تجاه اليمن والتحالف لن يقوضه المال والإعلام".

وأضاف: "الدور القطري السلبي محصور في المال والإعلام لأن الدوحة خسرت المصداقية بعد استداراتها المتكررة، إن لم تكن صاحب كلمة وموقف فتوجهاتك ضجيج". وتابع بالقول: "سياسات دعم التطرف قادت قطر إلى عزلتها، وموقفها المخزي في اليمن يعارضه مواطنيها كما رأينا في الاستبيان، الخروج من الأزمة لا يكون عبر تعقيدها".

في المقابل، أصدر مكتب الاتصال الحكومي القطري بيانا قال إنه ردا على "طلب دولة الإمارات بتخلي قطر عن استضافة كأس العالم 2022. وذكر البيان أن "الوضع القائم ومحاولات دول الحصار البائسة لن تزيد قطر إلا إصراراً وتقدماً على تنظيم كأس العالم، ويؤكدون لنا بأساليبهم الملتوية بأننا ماضون في الطريق الصحيح وأن قطر سوف تستضيف كأسا استثنائيا بكل المقاييس والمؤشرات".

وأضاف البيان: "هذه المحاولات الضعيفة من قبل دول الحصار لربط استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022 بحصارهم الغير شرعي يظهر يأسهم لتبرير عملهم اللا إنساني، وهو ما يؤكد أنه لم يكن هناك أبدا أي سبب شرعي للحصار غير القانوني على دولة قطر وأن هذا الطلب محاولة واضحة لتقويض استقلالنا".

وأكدت الحكومة القطرية، في بيانها، أن "استضافة كأس العالم أمر غير قابل للنقاش أو التفاوض، وستستضيف دولة قطر أول كأس عالم لكرة القدم في الشرق الأوسط"، قائلة إن "فوائده وآثاره الإيجابية ستكون لدولة قطر ودول الشرق الأوسط".

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال