أول دولة غربية مشهورة تكسر الحصار وتصدّق على اتفاقية تجارة حرة مع السلطة الفلسطينية

الثلاثاء 09 يوليو-تموز 2024 الساعة 03 مساءً / مأرب برس_وكالات
عدد القراءات 1195

 

 في عرض لدعم الشعب الفلسطيني واحتجاجاً على الحرب المستمرة في غزة، صدق الرئيس البرازيلي اليساري على اتفاقية التجارة الحرة مع السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، والتي ظلت مطروحة لأكثر من عقد من الزمن.

وصدق الرئيس البرازيلي، لويز إيناسيو لولا دا سيلفا، الذي ظل لفترة طويلة مؤيداً متحمساً للقضية الفلسطينية وحل الدولتين، رسمياً على الاتفاقية بين السلطة الفلسطينية والكتلة التجارية لأميركا الجنوبية المعروفة باسم ميركوسور يوم الجمعة، وفقاً لما ذكره موقع "The Media Line"، واطلعت عليه "العربية Business".

شهد عام 2011 التوقيع الأصلي على الاتفاقية التجارية.

استعدادات نهائية قبيل إطلاق صاروخ "أريان 6" الأوروبي لأول مرة اقتصاد الفضاءاستعدادات نهائية قبيل إطلاق صاروخ "أريان 6" الأوروبي لأول مرة وخلال فترة ولايته الأولى في منصبه قبل أكثر من عقد من الزمن، اعترف سيلفا بشكل غير حرفي بوجود دولة فلسطينية وسمح بإنشاء سفارة ترفع علم السلطة الفلسطينية في العاصمة البرازيلية برازيليا.

وقالت وزارة الخارجية البرازيلية يوم الاثنين في بيان "الاتفاق مساهمة ملموسة في إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة اقتصاديا ويمكن أن تعيش بسلام وانسجام مع جيرانها". قبل التصديق يوم الجمعة، بلغ إجمالي تجارة ميركوسور مع السلطة الفلسطينية 23 مليون دولار سنويا فقط