معدات الموت.. مصادر خاصة تكشف لمأرب برس عن أخطر شحنة حصلت عليها المليشيات مؤخراً من إيران وتوجه طلباً عاجلاً للشرعية والمجتمع الدولي

الأحد 26 مايو 2024 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 2040

 

افادت مصادر مطلعة في العاصمة صنعاء الأحد 26 مايو/أيار 2024 بحصول مليشيات الحوثي الانقلابية موخراً على آلات وادوات ايرانية مختلفة تستخدم في تصنيع الأسلحة النارية وانتاج الذخيرة الحية.

 

وذكرت المصادر لـ"مأرب برس"نقلاً عن احد عناصر المليشيات التي تعمل في احدى الورش الحوثية المتخصصة في تطوير وتصنيع الاسلحة النارية الخفيفة والمتوسطة بأن المليشيات الحوثية حصلت مؤخراً على آلات وادوات مختلفة ايرانية المصدر تستخدم في تصنيع الأسلحة النارية الخفيفة والمتوسطة وانتاج الذخيرة الحية .

 


وأشارت المصادر بأن تلك الورشة التي رفض العنصر الحوثي الافصاح عن موقعها يتواجد فيها خبراء من ايران يتولون تدريب فريق حوثي على طريقة استخدام تلك المعدات والآلات لتطوير وإنتاج الاسلحة الخفيفة والمتوسطة وكذا انتاج الذخائر.

 

وذكرت المصادر بأن من أبرز تلك المعدات والآلات التي وصلت إلى ايدي المليشيات مؤخراً بعد ان تم تهريبها من قبل ايران هي مخارط ومناشير كهربائية وأجهزة خاصة بصنفرة قطع الاسلحة بالاضافة إلى مكابس حفر وأدوات قياس دقيقة وقوالب خاصة بتشكيل قطع الاسلحة وكذلك قوالب خاصة بانتاج انواع مختلفة من الذخيرة وآلات متخصصة في تقنية النقش الليزري على قطع الاسلحة والذخائر لتسميتها وترقيمها.

 

وقالت المصادر بان المليشيات الحوثية الإيرانية نجحت مؤخرا في اقناع طهران بضرورة توطين وتطوير وإنتاج الاسلحة الخفيفة والمتوسطة في مناطق سيطرتها لتفادي صعوبة الحصول عليها عبر منافذ التهريب البحرية والبرية خصوصاً مع ارتفاع نسبة الجهد الغربي لمكافحة تهريب السلاح الايراني لمليشيات الحوثي التي يتم تهريبها عبر الممرات المائية المخصصة لتلك المهمة.

 

وطالبت المصادر الحكومة الشرعية والمجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف تدفق معدات الموت الايرانية التي يتم تهريبها الى مليشيات الحوثي عبر الخط الساحلي الخاضع لسيطرتها.

 

يذكر بأن وزير الدفاع الفريق الركن محسن محمد الداعري أكد خلال الأيام القليلة الماضية وصول" عددًا من السفن الإيرانية الى ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة المليشيات قادمة من ميناء بندر عباس الايراني مباشرة دون ان تخضع للتفتيش ما يؤكد استمرار تدفق الأسلحة والخبراء الايرانيين الذين يديرون معركة المليشيات وعملياتها في البحر الأحمر، لافتا الى ان بقاء المليشيات في الأماكن المطلة على الملاحة الدولية سيبقى محل تهديد وابتزاز للمنطقة والعالم".

 
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن