هل لهجمات الحوثيين علاقة؟.. بريطانيا تكشف عن سلاح جديد لتفجير الطائرات المسيَّرة على الفور ''صورة''

الجمعة 17 مايو 2024 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-غرفة الاخبار
عدد القراءات 1992

تعمل القوات المسلحة البريطانية على تطوير سلاح جديد متقدم يستخدم الموجات اللاسلكية لتفجير المسيرات على الفور.

وأفادت وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا) بأن سلاح الطاقة الموجه للترددات اللاسلكية يطلق موجات لاسلكية لتعطيل أو إتلاف المكونات الإلكترونية للمركبات والمسيرات المستخدمة من جانب مقاتلي العدو، ما قد يتسبب في توقفها في مساراتها أو سقوطها من السماء. 

ويمكن أن تستخدم عبر البر والبحر والجو، ويبلغ مداها ما يصل إلى كيلومتر، وهو قد يتم تمديده في المستقبل.

وتأتي المعلومات الخاصة بالسلاح الجديد بعدما تعهد رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك بزيادة الإنفاق الدفاعي البريطاني إلى 2.5% من إجمالي الناتج المحلي بحلول 2030.

ويمكن تركيب هذه التقنية على مجموعة مختلفة من المركبات العسكرية، وتستخدم مصدر طاقة متنقلاً لإنتاج نبضات من الطاقة اللاسلكية في شعاع يمكن أن يطلق طلقات متسلسلة في عملية استهداف واحدة أو توسيعها لتشمل سلسلة من الأهداف.

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء قال وزير الدفاع البريطاني غرانت شابس، أنه سيتم تزويد جميع فرقاطات البحرية البريطانية المستقبلية بقدرات الهجوم البري.

وأضاف شابس في فيديو على منصة "إكس"، أن "عملياتنا في البحر الأحمر يجب أن تكون قادرة على تدمير الأهداف في البحر وفي الجو وعلى الأرض"، مشيراً الى أن ذلك ضروري لمواجهة التهديدات المتزايدة لحرية الملاحة، في اشارة لهجمات الحوثيين.

يشار إلى أنه منذ 19 نوفمبر الماضي (2023) أي بعد أكثر من شهر على تفجر الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة، شنت جماعة الحوثي عشرات الهجمات بالطائرات المسيرة والصواريخ على سفن شحن في هذا الممر الملاحي الحيوي بذريعة دعمها للفلسطينيين.

فيما عمدت واشنطن إلى الإعلان يوم 18 ديسمبر 2023 عن تأسيس تحالف عسكري بحري متعدد الجنسيات، تحت اسم "حارس الازدهار"، بهدف التصدي لأي هجمات تستهدف سلامة الملاحة البحرية الدولية.

ونفذ هذا التحالف بالفعل منذ 12 يناير الحالي عدة ضربات على مواقع عسكرية حوثية في صنعاء والحديدة وتعز وحجة وصعدة، اشتركت فيها بريطانيا فضلا عن دول أخرى.

وترافق كذلك مع نشر الولايات المتحدة 3 قطع بحرية في المنطقة، منها المدمرة "يو إس إس مايسون"، وحاملة الطائرات "أيزنهاور" التي انطلقت منها المروحية التي هاجمت الحوثيين.

فيما لدى بريطانيا المدمرة "دايموند" التابعة للبحرية الملكية، والتي انضمت إلى التحالف الجديد، كما لدى فرنسا الفرقاطة متعددة المهام "لانغدوك".

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن