سفيرة فرنسا تتحدث عن الطريق الذي اختاره الحوثيين وتوجه دعوة

الأربعاء 15 مايو 2024 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-غرفة الاخبار
عدد القراءات 1027

قالت السفيرة الفرنسية لدى اليمن كاترين قرم كمون، إن عملية السلام الجارية في اليمن سوف تستغرق وقتاً، مشيرة إلى أن الحوثيين اختاروا مرة أخرى طريق الصراع.

وأوضحت في تصريح صحفي لـ«الشرق الأوسط»، أنه لايمكن إحلال السلام في اليمن إلا من خلال حل سياسي شامل وجامع يضع حداً للصراع الذي طال أمده.

وأشارت إلى أنه تم إحراز تقدم في نهاية العام الماضي لتوقيع خريطة طريق من شأنها أن تؤدي إلى وقف إطلاق نار دائم ثم الدخول في عملية التفاوض اليمني – اليمني، ولكن الحوثيين اختاروا مرة أخرى طريق الصراع من خلال شن هجمات ضد السفن التجارية في البحر الأحمر وخليج عدن.

وأضافت أنه يمكن اتخاذ إجراءات سريعة لإعادة توحيد اليمنيين مثل فتح الطرق والوحدة النقدية، مشيرة إلى أن إصدار الحوثيين العملات المعدنية لا يؤدي إلا إلى زرع الفتنة والارتباك بين السكان، وإلى مزيد من تمزيق البلد.

 وقالت السفيرة كاترين قرم كمون، إن المخيمات الصيفية التي يقيمها الحوثيين تمثل عنصراً مهماً في عسكرة التعليم، مؤكدة أن الحوثيون يستغلوا التعليم منذ فترة طويلة كأداة للتعبئة العقائدية للأطفال ونشر خطاب الكراهية وتجنيدهم وإرسالهم إلى جبهات القتال.

وجددت كمون دعوتها للحوثيين إلى وقف هجماتهم واختيار المسار السياسي والتحلي بالمسؤولية من أجل الشعب اليمني والبدء في عملية المصالحة.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن