من مديرية الشعر إلى اسطنبول.. ما لا تعرفه عن الشيخ عبدالمجيد الزنداني: أبرز المحطات في حياته وأهم المناصب التي تقلدها والأعمال التي قام بها

الثلاثاء 23 إبريل-نيسان 2024 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-محمد الجماعي
عدد القراءات 1391

سيرة من وهج إمام العلماء وشيخ الدعاة الشيخ عبدالمجيد الزنداني يعيد نشرها مأرب برس:

🔸الشيخ العلامة الدكتور عبدالمجيد بن عزيز الزنداني

-ولد في محافظة إب مديرية الشعر عام ١٩٤٢م

🔸الخمسينيات (١٩٥٠ - ١٩٦٠م): 

- درس الابتدائية/ الإعدادية/ الثانوية في كل من إب وعدن.

- درس الصيدلة في جامعة عين شمس والعلوم الشرعية في الأزهر الشريف.

- قطع دراسته وعاد مع أبي الأحرار محمد محمود الزبيري إلى صنعاء للمشاركة في دعم قيام النظام الجمهوري وحماية مكتسبات الثورة .

🔸الستينيات: 

- أسهم في جهود حماية الثورة اليمنية مع أستاذه الزبيري وقيادة الثورة الأحرار.

- قدم عبر إذاعة صنعاء برنامج (الدين والثورة). 

- عينه السلال في أول حكومة بعد الجمهورية نائبا لوزير الإرشاد القومي والإعلام، 

- ١٩٦٨م قام بتأليف كتاب التوحيد لطلاب المدارس من الإعدادية والثانوية منذ ذلك الحين حتى عام ٢٠٠٤م.

 - تولى إدارة معهد (النور) العلمي في حي (الشيخ عثمان) بمحافظة عدن.

- ألف كتاب تعليم الواجبات الدينية، وكتاب الإيمان.

🔸السبعينيات:

- تولى إدارة الشؤون العلمية في وزارة التربية والتعليم (المعارف).

- ساهم في تدريس عدد من المواد العلمية كمادة الأحياء، والف كتاب "نحو الإيمان"، "طريق الإيمان".

- ١٩٧٥م عين رئيسًا لمكتب التوجيه والإرشاد عند إنشائه في عهد الرئيس القاضي عبدالرحمن الإرياني

- عين في نفس العهد نائبا لوزير المعارف.

- ١٩٧٨م اتجه إلى السعودية وتفرغ لدراسة العلوم الشرعية لدى كبار علماء السعودية ليستأنف ما بدأه في الأزهر الشريف وكبار علمائه، وعمل في التدريس وإلقاء المحاضرات في مدارس وجامعات المملكة.

 - أسس مع عدد من العلماء "الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية" وشغل منصب أمينها العام، ثم رئيسا شرفيا. 

- طاف العالم لمحاورة كبار علماء الكون وعقد عددا من المؤتمرات الدولية في الإعجاز العلمي، موسكو، ماليزيا، أندونيسيا، باكستان وغيرها.

- مندوب اليمن لدى رابطة العالم الإسلامي

🔸الثمانينيات:

- أصدر عددا من المؤلفات في مجال الإعجاز العلمي وعلى رأسها "تأصيل الإعجاز العلمي"، و "إنه الحق" و"منطقة المصب والحواجز بين البحار".

- حصل على شهادة الدكتوراه من جامعة أم درمان الإسلامية في السودان.  

🔸التسعينيات:

- ١٩٩١م شارك في معترك العمل السياسي وكان أحد كبار مؤسسي حزب التجمع اليمني للإصلاح وترأس مجلس الشورى عدد من الدورات، وعضوية الهيئة العليا للإصلاح.

- ١٩٩١م قاد معارك الدستور ودعا إلى "مؤتمر الوحدة والسلام" الذي شاركت فيه حشود مليونية من أنحاء اليمن من أجل تعديل الدستور.

- ١٩٩٣م اختير لعضوية مجلس الرئاسة من قبل أول مجلس نواب بعد الوحدة.

- ١٩٩٤م خاض من موقعه في مجلس الرئاسة معترك الدفاع عن الوحدة اليمنية عقب إعلان الانفصال.

- ١٩٩٤ أسس كلية الإيمان الجامعية التي أصبحت لاحقا جامعة الإيمان وترأسها ودرس فيها لمدة ٢٠ عاما.

- ١٩٩٥م أصبح نائبا لرئيس مجلس الرئاسة.

- ١٩٩٦ قدم استقالته طواعية من مجلس الرئاسة.

- ١٩٩٧م أصدر عددا من الكتب أهمها "علم الأجنة في ضوء القرآن والسنة"، "بينات الرسول ومعجزاته"، "الصفات ومنزلقات الفرق".

- ١٩٩٨م نشط في المجال الاقتصادي وترأس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الأول للبنوك الإسلامية ودعم إنشاءها، كما خاض صراعا محليا للحفاظ على نجاح الشركات المساهمة ودفع الشعب للمشاركة في تأسيسها

🔸٢٠٠٠م:

- له عشرات البحوث العلمية المحكمة والتي شارك بهي العديد من المؤتمرات العالمية، في الفلك والبحار والرياح وعلم الأجنة والأمراض العصرية كالسكري والفيروسي كالكبد والإيدز..

- أسس هيئة علماء العلماء واختير رئيسا لها منذ تأسيسها حتى وفاته.

🔸٢٠١١م حاز الزنداني على براءة اختراع في "أسلوب استخدام الأعشاب في علاج الإيدز" من "المنظمة العالمية للملكية الفكرية" ونشر تطبيقه البحثي على موقعها في أبريل 2011.

🔸٢٠٢٣م زاره وفد كبير من كبار علماء العالم الإسلامي والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في مقر إقامته باسطنبول ومنحوه درع إمام العلماء .

🔸اعمال ومهام تولاها:

مندوب اليمن لدى رابطة العالم الاسلامي

رئيس جامعة الإيمان 

عضو مجلس الرئاسة 

نائب رئيس مجلس الرئاسة 

نائب وزير المعارف 

رئيس مكتب الإرشاد

رئيس مجلس شورى الإصلاح

عضو الهيئة العليا للإصلاح

رئيس هيئة علماء اليمن

أمين عام هيئة الإعجاز العلمي

عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

🔸وفاته:

 توفي الشيخ الزنداني يوم الاثنين 22 ابريل 2024 عن عمر ناهز 82 عاما، في احد مشافي اسطنبول التركية بعد اكثر من شهر على دخوله العناية المركزة اثر جلطة دماغية تعرض لها، وقد نعاه العديد من الجهات والشخصيات والعلماء والدعاة والسياسيين داخل اليمن وخارجها.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن