أول بيان رسمي لـ ''صنعاء'' بشأن الضربة الإيرانية على إسرائيل

الأحد 14 إبريل-نيسان 2024 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-خاص
عدد القراءات 1734

اعتبرت وزارة الخارجية بحكومة صنعاء (غير المعترف بها) التابعة للحوثيين الموالين لإيران، الضربة العسكرية الإيرانية على إيران شرعية وتتوافق مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

وقالت في بيان اطلع عليه محرر مأرب برس اليوم الأحد ان ''الضربة العسكرية التي وجهتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى الكيان الصهيوني شرعية وقانونية وتتوافق مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة''. 

واضافت: ''على الدول الداعمة للكيان الصهيوني تغليب لغة العقل ووضع مصالح بلدانها وشعوبها نصب عينها ووقف دعمها اللامحدود سياسياً وعسكرياً ومالياً ولوجستياً للكيان الصهيوني الذي يتعارض مع مطالب تلك الشعوب''.

وتابع البيان: ''التعنت الصهيوني وممارسة جرائم الحرب والإبادة الجماعية التي يمارسها الكيان الصهيوني بحق المدنيين وبالأخص في قطاع غزة تزيد من حدة التوتر في منطقة الشرق الأوسط''.

وقال ان مجلس الأمن أن يضطلع بمسؤولياته وفقاً لميثاق الأمم المتحدة في حفظ السلم والأمن الدوليين.

وختمت بالقول: ''استمرار سياسة تعطيل مهام مجلس الأمن باستخدام حق النقض الفيتو من قبل بعض الدول دائمة العضوية يهدد بقاء واستمرار منظمة الأمم المتحدة ويدخل العالم مرحلة من الفوضى''.

وقال 72% ان الضربات الايرانية امس على اسرائيل عبارة عن مسرحية.

وأجرى مأرب برس على قناته في تطبيق تليجرام استفتاءا حول، كيف كان الرد الإيراني على إسرائيل؟.

وحتى الساعة الثانية ظهر اليوم الأحد صوت في الإستفتاء 1343 مشاركا، 72% منهم اعتبروا الأمر مسرحية، و14 % قالوا ان الرد الإيراني كان ضعيفا وغير مؤثرا وبمثل النسبة 14% اعتبروا الرد قوي وموجع.

وليل امس اعلنت ايران اطلاق 100 طائرة مسيرة على اسرائيل بعد ايام من قيام اسرائيل باغتيال قادة كبار بارزين في الحرس الثوري بغارة مباغتة استهدفتهم وهم بالقنصلية الايرانية بدمشق.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد "إحباط" الهجوم الذي شنّته إيران ضد الدولة العبرية، وزعم اعتراض "99%" من الطائرات المسيّرة والصواريخ التي تمّ إطلاقها.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن