حرب غزة يشتعل من جديد ومعارك هي الأعنف وغارات عنيفة على مخيم النصيرات وجباليا.. وقصف مدفعي يستهدف خانيونس

الثلاثاء 05 مارس - آذار 2024 الساعة 11 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2859

 

استهدفت طائرات الاحتلال بلدة المغراقة شمال مخيم النصيرات وسط قطاع غزة بعدة غارات جوية صباح الثلاثاء، حيث شهد المخيم ضربات جوية بشكل مكثف وعنيف. ووصل ثمانية شهداء وعدد من المصابين إلى مستشفى كمال عدوان جراء قصف إسرائيلي لحي سكني في مخيم جباليا شمال القطاع.

وشنت طائرات الاحتلال الحربية الليلة الماضية غارات عنيفة، استهدفت مناطق جباليا البلد ومخيم جباليا وبيت لاهيا شمال القطاع.

وفي خانيونس، استهدفت مدفعية الاحتلال بشكل متواصل وسط المدينة والمناطق المحيطة بها في جنوب قطاع غزة.

ومساء أمس، كشف المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، مساء الاثنين، عن فتح جيش الاحتلال النار على مدنيين فلسطينيين لدى محاولتهم الوصول إلى مساعدات في دوار الكويت وسط مدينة غزة.

وقال المكتب الإعلامي الحكومي، في بيان، إن "جيش الاحتلال الإسرائيلي أطلق الرصاص الحي على المدنيين الفلسطينيين لدى وصولهم إلى دوار الكويت على شارع صلاح الدين للحصول على الطحين والمساعدات الغذائية". وأضاف أن العدوان الإسرائيلي على المدنيين "هو إمعان في تعزيز المجاعة، وتكريس الحصار، وعدم الرغبة في إنهاء هذه الكارثة الإنسانية".

 ويشن الاحتلال حرب تجويع على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ضمن عدوانه الوحشي، وذلك عبر استهداف مصادر الحياة الأساسية، وعرقلة المساعدات الإنسانية، الأمر الذي أسفر عن وقوع حالات وفاة بين أطفال ومسنين؛ بسبب قلة الغذاء في شمال قطاع غزة.

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بدعم غربي، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، كما أنه يمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى استشهاد 30 ألفا و534 فلسطينيا، وإصابة 71 ألفا و920، إلى جانب نزوح نحو 85 بالمئة من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية