آخر الاخبار

بحضور دولي من بريطانيا وتركيا وعدة دول أخرى...إستكمال التحضيرات بمأرب لانطلاق المؤتمر الطبي الأول بجامعة إقليم سبأ نقابة الصحفيين تستنكر التحريض ضد مؤسسة الشموع وصحيفة أخبار اليوم وتدعو السلطة الشرعية بمأرب الى التدخل لإيقاف تلك الممارسات عملية نوعية لقبائل محافظة الجوف استهدفت قيادي حوثي بارز ينتمى لصعدة في كمين محكم وحارق السفير اليمني لدى لندن يكشف عن أبرز التفاهمات اليمنية البريطانية حول تعزيز القدرات الدفاعية للحكومة اليمنية وملفات السلام والحرب سلطنة عمان تحتضن مباحثات بين كبار مسؤولي الإدارة الأمريكية وإيران... لتجنب التصعيد بالمنطقة تصعيد عسكري في جبهات جنوب وشمال تعز ولحج وقوات ''درع الوطن'' تدفع بتعزيرات اضافية كبيرة خبر سار.. الشرعية تعلن تفويج ونقل حجاج اليمن عبر مطار صنعاء و4 مطارات اخرى دولية محكمة مصرية تقرر رفع إسم محمد أبو تريكة من قوائم الإرهاب عاجل.. انهيار غير مسبوق للعملة اليمنية أمام الدولار والسعودي ''أسعار الصرف الآن'' أسرع هدف وانجاز شخصي لرونالدو.. أحداث ساخنة شهدها ديربي الرياض بين النصر والهلال

وثائق استخباراتية صهيونية في قبضة كتائب القسام

الخميس 29 فبراير-شباط 2024 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3044

 

كشف مصدر قيادي في كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، مساء الأربعاء 28 فبراير/شباط 2024، أن اقتحام الاحتلال حي الزيتون وسط قطاع غزة كان متوقعاً للمقاومة وفقاً لتحليل وثائق استخباراتية تمت السيطرة عليها سابقاً. 

حيث أكد مصدر قيادي بالقسام، أن "تحليل الوثائق مكَّن الكتائب من تحديد الأهداف والمسالك المتوقعة لعملية الاحتلال بحي الزيتون". 

وفيما لم يحدد تماماً مصدر الوثائق التي تمت السيطرة عليها، فإن الحديث يدور غالباً حول ما جمعته المقاومة خلال اقتحامها غالبية المراكز والمواقع العسكرية للاحتلال المحيطة بغزة في عملية "طوفان الأقصى" فجر السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023. 

وقال المصدر القيادي إن القسام "تدير المعركة بحي الزيتون بكل قوة واقتدار، وتوقع خسائر فادحة في آليات وضباط وجنود الاحتلال". 

كما أكد أن "خسائر الاحتلال في حي الزيتون كبيرة، ولا تزال المعركة جارية خلف وعلى خط التماس معه". 

يأتي ذلك في حين نشرت كتائب القسام فيديو جديداً لاشتباكاتها مع قوات الاحتلال في حي الزيتون، ودك قواته بقذائف الهاون، كما أظهرت اللقطات عمليات إجلاء لقوات الاحتلال.