تحركات مريبة في ثاني اكبر جزر الإرخبيل السقطري وصور للأقمار الصناعية تكشف المستور

الثلاثاء 27 فبراير-شباط 2024 الساعة 09 مساءً / مأرب برس- خاص
عدد القراءات 3243

كشفت مصادر مطلعة بجزيرة سوقطري عن تحركات وصفتها بـ"المريبة" في جزيرة " عبده الكوري " ثاني اكبر الجزر على الارخبيل المطل على بحر العرب.

وأكدت المصادر في تصريحات لـ" مأرب برس" أن عمليات نقل مستمرة لأسلحة ومعدات تقنية وعسكرية مشيرة الى أن هذه المعدات وصلت الى مطار " سوقطري" عبر طائرة شحن عسكرية إماراتية وعبر سفن أخرى الى جزيرة عبد الكوري.  

ورجحت المصادر أن يكون ثمة ترتيبات غير معلنة تجري على قدم وساق لتهيئة جزيرة " عبده الكوري" لتحويلها لقاعدة عسكرية.

وتحديدا بعد استيلاء مجاميع مسلحة تابعة للمجلس الإنتقالي الجنوبي على معسكر تابع للواء الأول مشاه الذي يعد جزء من الحامية العسكرية لسوقطري يندرج ضمن الترتيبات الخاصة بتطبيع المحيط الخاص بالقاعدة العسكرية المستحدثة.

 

وكان تحقيق لمنصة "إيكاد" للتحقيقات كشف عن استحداثات وتحركات إماراتية متسارعة في القاعدة العسكرية، التي شيّدتها، في جزيرة عبد الكوري، بمحافظة سقطرى، منذ بدء العدوان الإسرائيلي على غزة وبحسب تحقيق المنصة فإن صور للاقمار الصناعية أظهرت" وصول سفن محمّلة بشاحنات وإمدادات وبناء مدرج عسكري ومهبط مروحيات شمال المدرج الرئيسي للقاعدة، وظهور لسان بحري جديد في القاعدة التي بدأ العمل فيها في ديسمبر 2021م كما ابرز تحليل صور الأقمار حدوث تطورات لافتة في الأبنية في المصف الرئيسي بمدرج القاعدة الغربي، وإنشاء أبنية جديدة خلال الأسابيع التي تلت "سبعة أكتوبر".

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن