مصادر عسكرية مطلعة تكشف لـ مارب برس عن الاستحقاق العسكري الحاسم والملح في استقطاب الدعم الدولي لإنهاء انقلاب الحوثيين

الخميس 22 فبراير-شباط 2024 الساعة 07 مساءً / مأرب برس- خاص
عدد القراءات 3038

اكدت مصادر عسكرية مطلعة على أهمية التسريع بإنجاز الاجراءت المتعلقة بتوحيد كافة التشكيلات العسكرية المناهضة للحوثيين تحت مظلة الجيش الوطني لتحفيز الأطراف الإقليمية والدولية الفاعلة في المشهد اليمني على تقديم الدعم العسكري واللوجستي لتعزيز قدرات الحكومة الشرعية على فرض خيار الحسم العسكري لانهاء انقلاب الحوثيين واستعادة السيطرة على المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيا. 

واعتبرت المصادر في تصريحات لـ"مأرب برس" ان مطالبة قيادة الشرعية بدعم قدرات الجيش الحكومة لاستعادة السيطرة على كافة المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين وعلى راسها العاصمة صنعاء ومحافظة الحديدة يجب ان يقترن باجراءت جادة وملموسة على صعيد توحيد التشكيلات العسكرية المناهضة للحوثيين تحت مظلة الجيش الوطني وتعيين قيادة موحدة وانشاء غرفة عمليات مشتركة لرسم الاستراتيجيات الميدانية والخطط التكتيكية والاشراف على سير العمليات العسكرية في كافة جبهات القتال.

وأشارت المصادر الى أن الأطراف الإقليمية والدولية المؤيدة لحق الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا في استعادة السيطرة على كافة المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين لن تبادر بتقديم الدعم العسكري واللوجستي للحكومة ألا في حالة استشعرت امتلاكها لقوات نظامية موحدة واستراتيجية عسكرية فاعلة وقادرة على حسم الصراع مع ميلشيا الحوثي .