الكشف عن ضربات أميركية بريطانية جديدة ضد أهداف للحوثيين في مناطق مختلفة

الثلاثاء 20 فبراير-شباط 2024 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس_متابعات
عدد القراءات 1762

 

قالت شبكة «إن.بي.سي. نيوز»، اليوم الثلاثاء، نقلاً عن مسؤولين أميركيين اثنين إن قوات القيادة المركزية الأميركية نفذت أمس ضربات جديدة ضد جماعة الحوثي في اليمن.

وقال المسؤولان إن الضربات الأميركية التي وقعت بين الساعة 12 ظهراً والثامنة مساءً بتوقيت صنعاء استهدفت منصة إطلاق صواريخ متنقلة ومنظومة طائرات مسيرة، 

وذكر المسؤولان أيضاً أن الحوثيين استهدفوا سفينتين أميركيتين أمس، حيث أطلقوا صاروخاً باليستياً على السفينة «سي تشامبيون»، وهي سفينة مملوكة للولايات المتحدة وترفع العلم اليوناني، دون وقوع أي أضرار.

وأضافا أن السفينة الثانية «نوفيس فورتشن» المملوكة للولايات المتحدة والتي ترفع علم جزيرة مارشال، تعرّضت لهجوم بطائرة مسيرة.

ولم تصب الطائرة المسيرة السفينة بشكل مباشر، ولكنها تعرضت لأضرار طفيفة. كان تلفزيون تابع للحوثيين أفاد، أمس الاثنين، بأن غارتين نفذتهما طائرات أميركية وبريطانية استهدفتا مناطق في محافظة الحديدة بغرب اليمن.

وقال تلفزيون «المسيرة» إن إحدى الغارتين قصفت منطقة الجبانة، فيما طالت الأخرى مزرعة بمديرية الضحى.

ولم يذكر التلفزيون تفاصيل أخرى على الفور، وفق ما نقلته «وكالة أنباء العالم العربي».

وتوجّه الولايات المتحدة وبريطانيا ضربات متكررة على مواقع حوثية في اليمن بهدف تعطيل وإضعاف قدرة الجماعة المتحالفة مع إيران على تهديد الملاحة في البحر الأحمر وتقويض حركة التجارة العالمية.

ويشن المتمردون الحوثيون هجمات على سفن في البحر الأحمر وبحر العرب ويقولون إنهم يستهدفون سفناً إسرائيلية أو متجهة إلى إسرائيل، رداً على الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة