ألم الظهر من الانزلاق الغضروفي إلى السرطان .. علامات خطيرة فلا تتجاهلها

الإثنين 12 فبراير-شباط 2024 الساعة 08 مساءً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2595

 تعد آلام الظهر حالة شائعة تصيب الكثيرين حول العالم، وغالبا ما تتحسن في غضون بضعة أسابيع، لكن مكان حدوثها قد يشير أحيانا إلى مشكلة أكثر خطورة تتطلب الاهتمام.

ويمكن أن يشير موقع ألم ظهرك إلى أنك تعاني من أي شيء، بدءا من مشاكل الأعضاء وحتى الأعصاب المضغوطة والانزلاق الغضروفي وغيرها.

 وقال عباس كناني، الخبير الصيدلاني في Online Pharmacy Chemist Click، إن هناك طرقا محددة لعلاج كل نوع من أنواع آلام الظهر، وبعضها قد يحتاج إلى اهتمام عاجل.

مشددا على ضرورة زيارة الطبيب في حال كان ألم الظهر مصحوبا بارتفاع في درجة الحرارة أو إذا فقدت وزنك دون محاولة ذلك.

كما يجب أيضا استشارة الطبيب إذا كان هناك كتلة أو تورم في ظهرك أو إذا تغير شكل ظهرك.

وأضاف: "إذا لم يتحسن الألم بعد الراحة أو كان أسوأ في الليل، ويزداد الألم سوءا عند العطس أو السعال أو التبرز، فيجب عليك أيضا زيارة الطبيب.

اطلب موعدا عاجلا إذا كان الألم يأتي من أعلى ظهرك - بين كتفيك - وليس من أسفل ظهرك".

ويقدم عدد من الخبراء ما الذي يعنيه مكان ألم الظهر فعليا: في الجانبين إن وجود ألم في جانبي ظهرك قد يشير إلى أنك تعاني من مشاكل في أعضائك.

ويمكن أن تشمل هذه المشكلات مشاكل في الكلى أو البنكرياس أو الأمعاء أو الرحم.

وقالت نادية أليبهاي، وهي طبيبة عظام شهيرة، إن مشاكل الكلى يمكن أن تسبب الألم على جانبي العمود الفقري بالقرب من القفص الصدري.

وأوضحت: "تقع الكليتان في منطقة منتصف الظهر إلى أسفله مباشرة تحت القفص الصدري، لذلك إذا كان شخص ما يعاني من مشاكل في الكلى أو مشاكل في المسالك البولية، فإنه عادة ما يعاني من الألم تحت القفص الصدري على كل جانب من العمود الفقري". وقال كناني: "إن مشاكل البنكرياس، مثل التهاب البنكرياس الحاد، تميل إلى التسبب في ألم شديد مفاجئ في وسط البطن".

وأضاف: "الالتهاب في أجزاء من الأمعاء الغليظة القريبة من الظهر يمكن أن يسبب أيضا آلام أسفل الظهر على الجانبين.

الضغط في المستقيم أو القولون الناتج عن انسداد، مثل البراز الجاف، يمكن أن يسبب ألما ينتشر في الظهر أو البطن". العمود الفقري الألم في العمود الفقري نفسه يمكن أن يشير إلى مجموعة من الحالات الطبية، بما في ذلك تضيق العمود الفقري.

وقال كناني: "يحدث تضيق العمود الفقري عندما تضيق القناة الشوكية في الجزء السفلي من ظهرك. إنه يضغط على الحبل الشوكي أو الأعصاب المؤدية من الحبل الشوكي إلى عضلاتك ما يسبب الألم".

ويمكن أن يحدث تضيق العمود الفقري في أي مكان في العمود الفقري ولكنه أكثر شيوعا في أسفل الظهر.

وهو أمر شائع إلى حد ما، حيث تؤثر التغيرات التنكسية في العمود الفقري على ما يصل إلى 95% من الأشخاص بحلول سن الخمسين.

وقد يكون داء القرص التنكسي (وهو ليس مرضا انما هو مصطلح توصف به التغيرات الطبيعية لأقراص العمود الفقري مثل جفاف الأقراص وتآكلها) سببا كامنا وراء الألم في العمود الفقري. ويمكن أن يسبب التهاب المفاصل أيضا الألم والتصلب في العمود الفقري.

وهو أكثر شيوعا في أسفل الظهر والرقبة، ولكن يمكن الشعور بالتصلب أو الألم في ظهرك إذا كنت مصابا بالتهاب المفاصل الشوكي.

أسفل الظهر يعد ألم أسفل الظهر أحد أكثر المناطق شيوعا التي نشعر فيها بالألم مع تقدمنا في العمر، ويمكن أن يكون علامة على شد العضلات أو الانزلاق الغضروفي.

 وقالت أليبهاي: "إذا كان شخص ما يعاني من آلام أسفل الظهر، فمن الممكن أن يكون ذلك نتيجة لانزلاق غضروفي.

وفي كثير من الأحيان عندما ينفتق القرص، فإن ما سيفعله بعد ذلك هو الضغط على العصب، ما قد يسبب ألما في أسفل الظهر".

وأضاف كناني: "يمكن أن تسبب عضلة الظهر المنسحبة آلاما في أسفل الظهر. وهذا يميل إلى التسبب في الألم عند حركات معينة مثل الوقوف أو الانحناء.

يمكن أن يكون شديدا وحادا وغالبا ما يكون نتيجة لحادث أو عندما يكون ممتدا أو ممزقا".

وفي حالات نادرة، يمكن أن تكون آلام أسفل الظهر أيضا علامة على الإصابة ببعض أنواع السرطان، بما في ذلك أورام العمود الفقري، وسرطان الرئة، وسرطان الثدي، وسرطانات الجهاز الهضمي، وسرطانات الدم".

أعلى الظهر الألم في أعلى ظهرك قد يشير إلى أن لديك عصبا منضغطا.

ويحدث ذلك عندما يتم تطبيق ضغط كبير جدا على العصب من خلال الأنسجة المحيطة، مثل العظام أو الغضاريف أو العضلات أو الأوتار.

الظهر أو الرقبة يمكن أن يكون سبب آلام الرقبة هو ترتيب أجزاء من عمودك الفقري بشكل غير صحيح.

وقال كناني: "يمكن أن تكون آلام الظهر ناجمة عن اختلالات الجسم وقلة المرونة والحركة في مناطق أخرى من الجسم.

ويمكن أن يؤثر هذا على طريقة مشيتك، ما قد يؤدي بدوره إلى الضغط على جميع أجزاء ظهرك ورقبتك.

وقد تلاحظ ألما خفيفا أو إحساسا حادا بالطعن.

وغالبا ما يكون سببه سوء الوضعية والجلوس أو الوقوف لفترات طويلة