عالم الزلازل المثير للجدل يفجر مفاجئة جديدة .. بتعليق عن مصر وفلسطين

الأحد 05 نوفمبر-تشرين الثاني 2023 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 3552

 

 لم يكل العالم الهولندي، فرانك هوغربيتس، ولم يمل منذ أسابيع في الدفاع عن حق الفلسطينيين في البقاء بأرضهم، منتقداً سياسة التهجير القسري التي تعتمدها إسرائيل.

فقد دأب خبير الزلازل المثير للجدل، طوال الفترة الماضية على الدفاع عن الفلسطينيين لاسيما مع ارتفاع أعداد القتلى أما جديده فدخوله في جدل تاريخي على منصة "أكس" حول تسمية "فلسطين" ونشوئها قبل قيام دولة إسرائيل بسنوات طويلة جدا تعود إلى مئات السنوات قبل الميلاد، وفق تعبيره.

فلسيت .. أصلها مصري فقد رأى في تغريدة على حسابه أمس أنه "قبل وجود مملكة إسرائيل كانت هناك مملكة مصر والتي كانت تشمل فلسيت (أي فلسطين) وفق ما أسماها المصريون قديماً".

كما اقترح بطريقة ساخرة على ما يبدو، استعادة المصريين لكافة الأراضي الفلسطيني، كاتبا" ربما يجب على المصريين استعادتها إذن؟" في محاولة منه لتقويض الادعاءات الإسرائيلية التي ترتكز على " الأحقية التاريخية للشعب اليهودي بالأراضي الفلسطينية".

وشدد على أن "قيام أي دولة عن طريق طرد السكان الأصليين يعد جريمة". كما أشار في تغريد أخرى إلى أن المصريين القدماء كانوا يطلقون على فلسطين تسمية "بيلسيت" خلال 1500-1100 قبل الميلاد).

وقال:" من هنا جاء اسم فلسطين.. قبل وجود أي أرض أو مملكة تسمى إسرائيل." وأردف "أنا فقط أشير إلى هذا لأبين مدى سخافة الادعاء الصهيوني." وكان هذا العالم الذي طفا اسمه بشكل واسع منذ مطلع السنة الحالية إثر توقعه زلزال تركيا، وفق زعمه، تعرض خلال الفترة الماضية لحملة انتقادات من قبل المتعاطفين مع إسرائيل، لاسيما بعد أن وجه سهام انتقاداته إلى السياسة الإسرائيلية المتبعة منذ عقود ضد الفلسطينيين والهادفة إلى تهجيرهم قسرا من أراضيهم.