تعرف على هوايات زعيم كوريا الشمالية الباهظة والغريبة .. قطار مصفح وجزيرة خاصة

الأحد 17 سبتمبر-أيلول 2023 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2100

 

 

عرف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بهواياته الباهظة والغريبة، هوايات لا تقتصر على ركوب القطارات المصفحة والسيارات الفارهة بل ركوب الخيل والذهاب بيخته إلى جزيرته الخاصة من أكبر اهتماماته إلى جانب حبه للجبنة السويسرية وكرة السلة.

فقد أراد دوما أن يكون محاطا بهالة من العظمة. من 11 وفي أوقات فراغه لا يكتفي بإطلاق الصواريخ والغوّاصات النوويّة، فالحاكم المثير للجدل والفضولي متعدّد الاهتمامات،.

ومنذ كان تلميذاً في مدارس سويسرا، أحب الجبنة السويسرية التي لا تخلو مائدته منها وتَعلّقَ بكرة السلّة، رغم وزنه وطوله اللذَين لم يكونا عنصرَين مساعدَين.

يقول رفاقه بالمدرسة إنه كان عصبيا ويكره الخسارة ولا يقبل بلا جوابا أبدا.

كان يعتمد لغة الصور كجزء من البروباغندا، وغالباً ما يظهر على صهوة حصان.

وإلى جانب القطار المصفّح والطائرة الخاصة، يمتلك كيم جونغ أون مجموعة كبيرة من السيارات الباهظة.

كما يملك يختا تبلغ قيمته 6 ملايين دولار يقال إنه يقله إلى جزيرته الخاصة، حيث يمضي إجازاته.

ولا يبخل كيم جونغ أون على نفسه بشيء.

الجاه الذي غرق فيه طفلاً ومراهقاً لم يتخلّ عنه في أي مرحلة من مراحل حياته وحُكمه، حتى خلال الأوقات التي كان يغرق فيها شعبه بالجوع والعوز.

عام 2014، خلُص تقرير صادر عن الأمم المتحدة إلى أن نظام بيونغ يانغ أنفق نحو 645 مليون دولار على السلع الفاخرة في 2012.

وبعيداً عن الهوايات الواقعيّة، يمتلك كيم وفق إعلام بلاده ومعتقدات شعبه خصائص وقدرات خارقة. يقال مثلاً إنه قاد سيارة للمرة الأولى في سن الثالثة