آخر الاخبار

وقفة تضامنية بمأرب تطالب بمسيرات غضب في كل مدن العالم لإدانة المجازر الإسرائيلية ووقف حرب الإبادة بغزة عاجل المجلس الرئاسي يدعم قرارات البنك المركزي بعدن ويؤكد ان إصلاح الوضع الإقتصادي للبلد يبدأ بإعادة تصدير النفط وتوحيد العملة اجتماع طارئ لمجلس القيادة الرئاسي.. المجلس يحذر الحوثيين ويعلن الجاهزية العسكرية لأي مغامرة قادمة عاجل.. غارات امريكية غرب اليمن أثناء ممارستهم السباحة.. حادثة اليمة في حضرموت والسلطات توجه تحذيرا للمواطنين دعا أنصاره للإستعداد للحظة التاريخية.. الانتقالي يتوعد الحكومة ويهدد بالتصعيد ضربة اقتصادية موجعة لإسرائيل.. هذا ما حدث لـ 46 ألف شركة منذ 7 أكتوبر العام الماضي حدث ينتظر بايدن الليلة قد يحدد مصير ترشّحه للرئاسة 6000 سيارة تدخل يوميا مدينة تعز.. مسئول عسكري يكشف طبيعة الوضع بعد شهر من اعلان فتح الطريق والإجراءات المتبعة لإستخدمها في الحرب على غزة.. أمريكا توافق على شحن قنابل تزن 500 رطل إلى إسرائيل

الأمم المتحدة تحذر وتغير أولوياتها.. مدن ستختفي بينها عربية ومليار نسمة بخطر

الأحد 04 يونيو-حزيران 2023 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2794

 

رفعت الأمم المتحدة من مستوى تحذيراتها، مشيرةً إلى خطر يهدد مليار نسمة، وسط حديث أن مدن ستختفي بينها عربية.
 

مدن ستختفي

 
وبإجماع الدول والأقاليم الأعضاء في المنظمة العالمية للأرصاد الجوية البالغ عددها 193 في جنيف، رفعت المنظمة موضوع الغلاف الجليدي ليصبح أحد أولوياتها العليا، نظرًا للآثار المتزايدة لتناقص الجليد البحري، وذوبان الأنهار الجليدية، والصفائح الجليدية، والتربة الصقيعية والثلوج على ارتفاع مستوى سطح البحر، والمخاطر المتعلقة بالمياه، والأمن المائي والاقتصادات والنظم الإيكولوجية.
 

وجاء ذلك خلال المؤتمر العالمي للأرصاد الجوية، وهو أعلى هيئة لصنع القرار في منظمة (WMO)، الذي عقد من 22 مايو إلى 2 يونيو في جنيف بسويسرا، وركز على سبل معالجة تفاقم تبعات الاحتباس الحراري، ولا سيما على أمن العالم المائي، والتي تطال الجليد البحري والأنهار الجليدية والجليد القطبي.
 

موضوع ساخن بدون حل

 
وأشار الأمين العام للمنظمة بيتيري تالاس، في بيان إلى أن “قضية الغلاف الجليدي موضوع ساخن ليس بالنسبة للمنطقتين القطبيتين فقط، بل قضية عالمية”.
 
وأشارت الناطقة باسم المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، كمثال إلى أن أكثر من مليار شخص يعتمدون على المياه التي تأتي من ذوبان الجليد والأنهار الجليدية، وعندما تختفي تلك الأنهار :”فكّروا في ما سيحدث لأمن إمدادات المياه لهؤلاء الناس”، حسب تعبيرها.
 
وبحسب دراسة نشرت في مجلة Nature Communications عام 2020، فقد القطب الشمالي ما يقارب 45 مليار طن من الجليد، في كل سنة من السنوات ما بين 2000-2010، ثم ارتفعت وتيرة الذوبان في العقد اللاحق ليصل مستوى الذوبان إلى 52 مليار طن من الجليد في كل سنة من السنوات ما بين 2010-2020.
 
وهذا الذوبان المتسارع ساهم برفع مستوى سطح البحر بما يقارب 3.5 سنتيمتر.