ملتقى الفنانين والأدباء اليمنيين في مأرب يقيم أمسية شعرية وفنية إحياءً للذكرى ال33 للوحدة اليمنية

الأحد 28 مايو 2023 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس- متابعات
عدد القراءات 2038

 أقام ملتقى الفنانين والأدباء اليمنيين بمدينة مأرب أمسية شعرية وفنية، إحياءً للذكرى ال33 للوحدة اليمنية.

وفي الأمسية التي حضرها عدد من الشخصيات الثقافية والاجتماعية وجمع غفير من المواطنين، قدم عدد من الشعراء قصائد شعرية جسدت معاني الوحدة اليمنية، وأكدت في مجملها على أهمية الحفاظ على الوحدة.

أحيا الأمسية الجماهيرية كلاً من الشعراء:( مجيب الرحمن غنيم، محمد راشد الوركي، يحي عبيد المطري، أحمد شاجره، زكريا الغندري، وجمال الطميره)، من خلال القائهم قصائد شعرية وحدوية ألهبت حماس الجمهور.

وفي الأمسية الشعرية التي أدارها المسئول الاعلامي للملتقى - نوح الحنش قال:" تحل علينا هذه الذكرى المجيدة وشعبنا يخوض معركته الوطنية المقدّسة ضد مخلفات الإستبداد الإمامي الكهنوتي مليشيا الحوثي الإرهابية ، كما تأتي بالتزامن مع بروز دعوات تشطيرية لمخلفات الإستعمار جنوبًا".

وأضاف:" لقد كان الأدباء والمثقفون من أبناء شعبنا في مقدّمة الحالمين بإعادة تحقيق الوحدة والمناضلين من أجلها في شمال الوطن وجنوبه"، معتبراً " تأسيس اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين عام 1970م، أول تباشير الوحدة اليمنية، على يد كوكبة من الأدباء والكتاب من جنوب اليمن وشماله".

وأكد الحنش " ان احياء الفنانين والأدباء للأمسية الشعرية والفنية تجديد العهد للأسلاف الكبار بالدفاع عن المكتسبات الوطنية والحفاظ عليها لتنعم بخيرها الأجيال".

واستعرض بعض من اسماء الشعراء والفنانين من جنوب الوطن والذي كان لهم دور بارز في الحث على الوحدة والحفاظ عليها من خلال اعمالهم الأدبية والفنية".

ودعا نوح الحنش" لتوحيد جميع الجهود المدنية والعسكرية والسياسية لمواجهة انقلاب مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران على الشرعية الدستورية وخروجها عن الإجماع الوطني الذي عبرت عنه مخرجات الحوار الوطني"، مؤكداً على أهمّية أن يتوحد اليمنيون من شمال الوطن وجنوبه لمواجهة هذا الخطر، والدفاع عن حلم اليمنيين في الدولة الاتحادية القويّة".

وألقيت في الأمسية عدد من الفقرات الفنية وسط تفاعل كبير من قبل الحضور، وترديدهم هتافات وحدوية، مصاحبةً لرفعهم الأعلام الوطنية.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن