بوتين يتحدث عن مواجهة نووية مع الغرب.. وشويغو: يفصلنا عن ذلك خطوة من لندن

الأربعاء 22 مارس - آذار 2023 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 4146

 

حذر وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الثلاثاء من مواجهة نووية محتمل، قائلاً إن خطوات أقل متبقية قبل حدوث “صدام نووي” محتمل بين روسيا والغرب. وفق ما نقلت وكالة إنترفاكس الروسية.
وقال شويغو للصحفيين، رداً على سؤال عما إذا كانت نية بريطانيا تزويد أوكرانيا بقذائف اليورانيوم المنضب تعني أن العالم قد بات على بعد خطوة واحدة من حدوث صدام نووي، “لم يكن من قبيل المصادفة أنني تحدثت عن الخطوات.. بات هناك خطوات أقل” على مسار وقوع هذا النوع من الصدام.
وجاء التحذير الروسي عقب تعهد نائبة وزير الدفاع البريطاني، أنابيل غولدي، بنقل ذخيرة اليورانيوم المنضب إلى كييف.
وقالت غولدي في بيان نشر عبر موقع البرلمان البريطاني: “إلى جانب كتيبة دبابات “تشالنجر 2″ التي سنمد بها أوكرانيا، سنقوم بإرسال الأسلحة والذخائر، التي ستتضمن القذائف المضادة للمدرعات التي تحتوي على اليورانيوم المنضب”.
من جهته، هدّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء بـ”الرد” في حال زودت لندن أوكرانيا ذخائر تحوي اليورانيوم المستنفد، وذلك رداً على تصريحات في هذا الصدد أدلت بها مسؤولة بريطانية.
وقال بوتين “اليوم، علمنا أن المملكة المتحدة لم تعلن تسليم دبابات لأوكرانيا فحسب، بل أيضاً قذائف تحوي اليورانيوم المستنفد، إذا حصل ذلك، ستكون روسيا مضطرة الى الرد”.
واليورانيوم المنضب هو أحد مشتقات اليورانيوم الطبيعي، ويعبأ به نوع من القنابل تطلق من المدافع أو تلقى من الطائرات المقاتلة، وله قدرة عالية على إذابة المواد الصلبة الخرسانية والمدرعة.
ما هو اليورانيوم المنضب؟
اليورانيوم المنضب هو أحد مشتقات اليورانيوم الطبيعي، ويعبأ به نوع من القنابل تطلق من المدافع أو تلقى من الطائرات المقاتلة، وله قدرة عالية على إذابة المواد الصلبة الخرسانية والمدرعة.
وإذا استخدمت قذيفة اليورانيوم المنضب ضد دبابة مثلاً فإنها تمر فيها كما يمر السكين الحاد في قطعة من الزبدة، وتحولها إلى كتلة من اللهب وتطلق في الهواء أكسيد اليورانيوم الذي يسبب السرطان وأمراضاً أخرى كثيرة.
وحين تصطدم قذيفة اليورانيوم المنضب بالهدف تحترق ذاتياً إلى درجات حرارية بالغة الارتفاع، وفي هذه الحرارة ينبعث اليورانيوم في جزيئات متناهية الصغر إلى تراب الغلاف الجوي، وفي تراب الغلاف الجوي يخبز اليورانيوم نفسه في عجينة الجزئيات الميكروسكوبية التي تعلق إلى الأبد بالغلاف الجوي.
واستخدم اليورانيوم المنضب في أنظمة الأسلحة الأمريكية والبريطانية والروسية والإسرائيلية لما لا يقل عن 15 عاماً وتم تصديره إلى أكثر من عشرين دولة، لما يتمتع به هذا المعدن من كثافة عالية تعطيه طاقة حركية عالية بالنسبة لحجمه وخاصية الاشتعال، حيث إنه يشتعل بدرجة عالية وينصهر في الدروع مما يزيد من تأثيرات الاحتراق للذخيرة المصنوعة منه.