الفطر الذي أقلق الولايات المتحدة الأمريكية

الأربعاء 22 مارس - آذار 2023 الساعة 07 مساءً / مأرب برس- مأرب
عدد القراءات 2544

عرف العالم فطر «داء البقع البيضاء»، أو «كانديدا أوريس»، في آسيا في عام 2009، وأول حالة اكتُشفت في الولايات المتحدة كانت في عام 2016، غير أن أعداد الإصابات في البلاد ارتفعت بنسبة 95 في المائة ما بين عامي 2020 و2021، حسب «سكاي نيوز».

وأظهرت دراسة حكومية أن الفطر المقاوم للأدوية والمحتمل أن يكون مميتاً ينتشر بسرعة عبر المرافق الصحية الأميركية. وأفاد باحثون من «مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها» بأن الفطر، وهو نوع من الخميرة تسمى «كانديدا أوريس»، أو «سي أوريس»، يمكن أن يسبب مرضاً شديداً لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

ويُذكر أن عدد الأشخاص الذين جرى تشخيصهم حالاتهم بالإصابة بفطر «سي أوريس»، ارتفع بمعدل ينذر بالخطر منذ الإبلاغ عن وجود ذلك الفطر لأول مرة في الولايات المتحدة في عام 2016.

والجدير بالذكر أن الفطر اكتُشف لأول مرة في عام 2009 في آسيا، لكن العلماء أفادوا بأن «سي أوريس» ظهر لأول مرة في العالم قبل نحو عقد من هذا التاريخ. وفي هذا الصدد، قالت الدكتورة ميغان ليمان، كبيرة المسؤولين الطبيين بوحدة الأمراض الفطرية في «مركز السيطرة على الأمراض»، إن الزيادات «خصوصاً في السنوات الأخيرة، تثير قلقنا جداً». وأضافت قائلة: «لقد شهدنا زيادات ليس فقط في مناطق العدوى المعروفة، لكن في مناطق جديدة أيضاً».

واستطردت الدكتورة ليمان، مشيرة إلى أنها قلقة بشأن العدد المتزايد من عينات الفطر المقاومة للعلاجات الشائعة لها. وفي السياق ذاته، قال الدكتور وليد جاويد، عالم الأوبئة ومدير إدارة الوقاية من العدوى ومكافحتها في «ماونت سيناي» في نيويورك: «إن الفطر مقلق، لكننا لا نريد أن يعتقد الأشخاص الذين شاهدوا حلقات مسلسل (آخر من تبقى منا) التلفزيونية أننا جميعاً سنموت»