تقرير يتحدث عن “الاصطدام المدمر”.. وماذا يجب على البشر فعله حال سقط كويكب على الأرض

السبت 04 مارس - آذار 2023 الساعة 10 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 1935

رغم أن وكالة الفضاء الأمريكية نجحت في إنشاء برنامج يبعد الكويكبات الفضائية عن الأرض، لمنع حدوث اصطدام مدمر مثل ذلك الذي انقرضت بسببه الديناصورات قبل ملايين السنين، إلا أن دراسة جديدة شرحت أمور يجب أن يفعلها البشر إذا لم تنجح “ناسا” في إحدى المرات بذلك.

قبل 66 مليون سنة، اصطدم كويكب “تشيككسولوب” بكوكب الأرض وقتل الديناصورات، ويتوقع بعض العلماء وقوع حدث مشابه لكوكبنا كل 100 إلى 200 مليون سنة.

وبحسب ما نقلته ديلي ميل البريطانية عن الدراسة، يعمل علماء وباحثون بلا كلل على التوصل لأدلة إرشادية لمساعدة البشرية على النجاة، في حال وقوع كارثة مثل هذه.

ولعل من أبرز الأدلة التي ذكرتها الدراسة، هي تدمير الكويكب أو تغيير مساره؛ إذ أن الخطوة الأولى ستكون تدمير الكويكب قبل فوات الأوان، أو إعادة توجيهه.

ولفتت إلى أن وكالة الفضاء الأمريكية، نجحت بالفعل في ذلك، وأطلقت اختبار إعادة توجيه الكويكب المزدوج (DART) في عام 2022، الذي حقق نجاحاً كبيراً.

الابتعاد عن المناطق الساحلية
يقول خبراء الفلك، إن أفضل خيار تالي هو مغادرة منطقة الاصطدام، والابتعاد عن المناطق الساحلية، نظراً لأن الأرض تحتوي على 71 في المائة من المياه، فهناك فرصة أكبر لسقوط الكويكب في المحيط.

ولفتوا إلى أنه عندما يحدث ذلك، فإن التأثير سيخلق موجات تسونامي هائلة، ستبتلع جميع الأراضي المجاورة.