هل تتحرك الحكومة اليمنية دوليا للتحقيق في تهريب السلاح الايراني الى الحوثي؟

الثلاثاء 24 يناير-كانون الثاني 2023 الساعة 01 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 1198

طالب مسؤول حكومي رفيع، بتحقيق دولي في استمرار تهريب الأسلحة الإيرانية، لجماعة الحوثي، بالتزامن مع ضبط شحنة معدات عسكرية كانت في طريقها للحوثيين، في منفذ شحن البري مع سلطنة عمان.

وقال نائب رئيس هيئة التشاور والمصالحة عبدالملك المخلافي، في تغريدات له على موقع تويتر، بأن طائرات القتل الإيرانية المسيرة التي تستخدمها جماعة الحوثي والتي تم القبض على محركاتها تهرب عبر منفذ شحن مع الشقيقة عُمان، تكشف عن الكثير من الخبايا لما حدث ويحدث في اليمن.

ودعا المخلافي مجلسي القيادة والنواب والحكومة للتحقيق الشامل ووضع الشعب اليمني والمجتمع الدولي أمام النتائج في عمليات تهريب الأسلحة الإيرانية للحوثيين.

وأضاف بالقول: "100 محرك طائرة مسيرة، لجماعة إرهابية محظور تسليحها بقرارات أممية تحت الفصل السابع جرت محاولة تهريبها عبر منفذ بري لليمن مع دولة شقيقة كمْ يمكن أن تقتل هذه المسيرات من البشر؟ وكمْ ستدمر من الأعيان المدنية؟وكمْ هربت مثيلتها على مدى 8 سنوات؟، ألا يستوجب الأمر تحقيقاً دولياً؟!".

وختم المخلافي بالقول: "الممرات كلها من منفذ شحن وحتى مناطق سيطرة الحوثي تمر عبر مناطق الشرعية وهي مناطق ممتدة وطويلة تمر عبر قوات ومحافظات ونقاط ومناطق عسكرية وهو ما يقتضي معرفة من يرخص ومن يتغاضى ومن يسهل ويساعد ، إطالة أمد الحرب وتدمير اليمن له أدوات ومعدومو الضمير ولا بد أن يكشف التحقيق كل ذلك".

ويوم أمس الأول، ضبطت الأجهزة الأمنية، في منفذ شحن الحدودي بين اليمن وسلطنة عمان بمحافظة المهرة، شحنة معدات عسكرية تستخدم في صناعة الطائرات المسيرة، كانت مخفية ضمن شحنة تجارية على متن قاطرة تجارية.

وبين الفينة والأخرى، تضبط الأجهزة الأمنية بالمهرة، العديد من المواد التي تستخدم في صناعة الطائرات المسيرة وغيرها من الأسلحة القادمة للحوثيين من خارج البلاد.