المبعوث الأمريكي يكشف عن شرط حوثي اثار سخرية الإدارة الأميركية مقابل تمديد الهدنة

الأربعاء 05 أكتوبر-تشرين الأول 2022 الساعة 06 مساءً / مأرب برس-غرفة الأخبار
عدد القراءات 6393

كشف اليوم المبعوث الأميركي تيم لندركنج احد المطالب الفاضحة التي تشتطرها لايقاف الحرب وفي مقدمتها دفع رواتب مقاتليهم أولاً، وهي اشارة واضحة ان المليشيات الحوثية لا تعطي رواتب السلك المدني اي اهتمام، وليست مهتمة برواتبهم اصلا.

كما حمل المبعوث الأميركي ميليشيات الحوثية مسؤولية عرقلة تمديد الهدنة الأممية في البلاد. وأكد في تصريحات، اليوم الأربعاء، أن الحوثيين فرضوا شروطا غير مقبولة، من بينها دفع رواتب مقاتليهم أولاً.

كما شدد على أن الخيار واضح، فإما العودة إلى الهدنة واما الاستمرار في الحرب. وأوضح أن الأمم المتحدة لا تزال منخرطة في العملية السلمية والقنوات لا تزال مفتوحة من أجل السعي إلى وقف النار مجدداً، بحسب ما أفاد مراسل العربية/الحدث.

وختم مشددا على أن الهدنة أدت إلى خفض ضحايا الحرب 60 بالمئة، وساهمت في فتح مطار صنعاء، وإعادة الرحلات من العاصمة اليمنية إلى القاهرة وعمان، وسمحت لليمنيين بالعلاج في الخارج. يشار إلى أن المساعي الأممية لا تزال جارية من أجل تمديد الهدنة السابقة التي انتهت في الثاني من أكتوبر الحالي (2022).

وكانت الأمم المتحدة أعلنت في الثاني من أغسطس الماضي، أن الأطراف اليمنية وافقت على تمديد الهدنة لشهرين إضافيين وفقاً للشروط نفسها، من 2 أغسطس وحتى 2 أكتوبر 2022.