الفيفا يقرر إلغاء مواجهة البرازيل والأرجنتين «المعلقة»

الثلاثاء 16 أغسطس-آب 2022 الساعة 11 مساءً / مأرب برس- وكالات
عدد القراءات 4673

 

اتخذ الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" قرارا مفاجئا واستثنائيا أنهى من خلاله أزمة مباراة السوبر كلاسيكو المنسية بين البرازيل والأرجنتين.

 

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم قرر إعادة مباراة البرازيل والأرجنتين ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022، لتقام في سبتمبر/ أيلول المقبل، بعد أن توقفت في مدينة "ساو باولو" بنفس الشهر من العام الماضي بعد دقائق من انطلاقها.

 

وكشف الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم أن الفيفا قرر إلغاء إعادة مباراة البرازيل والأرجنتين في تصفيات كأس العالم 2022.

 

وتوصل الاتحادان الأرجنتيني والبرازيلي لكرة القدم والفيفا إلى تسوية أمام محكمة التحكيم الرياضي تقضي بعدم خوض المباراة.

 

وضمن اتفاق التسوية، سيقوم الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بدفع غرامة إجمالية قدرها 150 ألف فرنك سويسري، تم تعليق نصفها لفترة اختبار مدتها سنتان.

 

وأوضح اتحاد الكرة الأرجنتيني أنه سيتم التبرع بنصف الغرامة التي سيتم دفعها (25 ٪ من إجمالي الغرامة) مباشرة إلى منظمة الصحة العالمية (WHO)، دعماً لجهودها المستمرة لمكافحة تفشي فيروس كورونا.

 

يذكر أن المباراة المذكورة توقفت بعد دقائق من انطلاقها، بسبب انتهاكات متعلقة بالبروتوكولات الخاصة بفيروس كورونا في صفوف المنتخب الأرجنتيني.

 

ولم يمضِ على بداية اللقاء الذي أقيم في "ساو باولو" سوى سبع دقائق حتى اقتحم ممثلون من السلطات الصحية البرازيلية الملعب، ما أدى إلى جدل كبير دخل على إثره لاعبو الأرجنتين غرفة الملابس ولم يعودوا الى أرض الملعب ما أدى الى توقف المباراة نهائيًا.

 

وقالت السلطات الصحية وقتها أن على 4 لاعبين أرجنتينيين محترفين في الدوري الإنجليزي الممتاز حينها أن يدخلوا في الحجر الصحي فورًا لمخالفتهم بروتوكولات جائحة كورونا، ومشاركتهم في المباراة.