آخر الاخبار

عشرات الضحايا بين قتيل وجريح بخروقات الحوثيين للهدنة خلال أول أسبوع من تمديدها تحذير من انزلاق القطاع المصرفي ونتائج وخيمة على سعر الصرف والمواطن.. مأرب برس ينشر آخر تحديث بسعر صرف الدولار والسعودي اليوم اقتحام قصر ترمب يثير ضجة في أميركا والعالم.. عن ماذا تبحث الـ «إف بي آي» في منتجع الرئيس السابق؟ ممارسات عنصرية للمليشيات في شبوة بحق ابناء المحافظات الشمالية .. مداهمات واعتقالات وتحويل مقار مدنية الى ثكنات عسكرية آخر المستجدات من شبوة.. المحافظ العولقي يواصل التمرد ويحشد لقتال القوات الحكومية متحديا القرارات الرئاسية والاشتباكات تتجدد قد لا تصدقها… لا تمشي حافي القدمين في المنزل العثور على قبور من الذهب والمجوهرات داخل حطام سفينة عمرها 366 عامًا كيف تقرأ رسائل إنستجرام دون رؤيتها هل ترغب باستخدام واتس آب دون رؤية البعض أنك متصل؟! .. ميزة تخفٍ جديدة منتظرة تفاصيل مدينة أوكرانية جديدة تعتزم الانفصال.. وأسلحة أمريكية جديدة لكييف

تفاصيل هجمات روسيةمكثفة شرقي أوكرانيا.. وكييف ترد في عمق الروسي

الأحد 03 يوليو-تموز 2022 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2566

 

 

قالت هيئة الأركان العامة الأوكرانية، الأحد، إن روسيا كثفت هجماتها وتحركاتها العسكرية شرقي البلاد بالإضافة لضربات، في وقت أكد حاكم منطقة بيلغورود الروسية مقتل 3 أشخاص انفجارات يُعتقد أنها ناجمة عن هجوم أوكراني.

وأوضحت هيئة الأركان العامة الأوكرانية في بيان أن قواتها صدت هجمات روسية بالقرب من خاركيف وسلوفينسك شرقي البلاد.

وأضافت أن القوات الروسية تعمل على تأمين المواقع بالقرب من ليسيشانسك، آخر جيب للقوات الأوكرانية في منطقة لوغانسك.

ولفتت إلى روسيا شنت غارات جوية على إيفانيفكا وخيرسون، كما وجهت ضربات صاروخية إلى منطقة ميكولايف، وهذه المناطق كلها تقع في جنوبي أوكرانيا.

وفي السياق، قال رئيس بلدية ميليتوبول، جنوبي أوكرانيا إن قوات بلاده قصفت قاعدة عسكرية تسيطر عليها القوات الروسية في محيط المدينة بأكثر من 30 صاروخا.

ويأتي هذا التطور بعدما أعلن حاكم منطقة بيلغورود الروسية فياتيسلاف جلادكوف، أن 3 أشخاص على الأقل قتلوا، ولحقت أضرار بعشرات المباني السكنية في مدينة بيلورود القريبة من الحدود الأوكرانية، وذلك بعد ورود أنباء عن وقوع عدة انفجارات في المدينة.

وقال جلادكوف في منشور على تطبيق "تلغرام" إن 11 بناية سكنية على الأقل و39 منزلا خاصا لحقت بهم أضرار مشيرا إلى دمار 5 منازل بالكامل، وفق "رويترز".

ويبلغ عدد سكان مدينة بيلغورود 400 ألف شخص وتقع على بعد 40 كيلومترا تقريبا شمالي الحدود مع أوكرانيا وهي المركز الإداريل منطقة بيلغورود.

ولم تعلن أوكرانيا مسؤوليتها عن الهجوم، لكن يعتقد أنها هي من تقف وراءه. والتزمت كييف الصمت إزاء الهجمات التي وقعت مرارا في الداخل الروسي منذ اندلاع الحرب في 24 فبراير الماضي، لكنها أكدت حقها في ضرب أهداف داخل العمق الروسي