مركز المعلومات يوثق 54 انتهاكاً خلال مايو الماضي بتعز

الأربعاء 22 يونيو-حزيران 2022 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 648

 

أعلن مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان HRITC عن توثيقه 54 حالة انتهاك طالت مدنيين في محافظة تعز خلال شهر مايو الماضي 2022م، تسببت مليشيا الحوثي بوقوع 36 حالة منها وتسبب مسلحون خارج إطار الدولة بوقع 11 حالة أخرى فيما تسبب الجيش الحكومي بوقوع 6 حالات ومسلحين مجهولين بحالة واحدة.

 

وقال المركز في تقريره الشهري المعنون ب" تعز .. حصار لاينتهي" أن فريقه الميداني وثق مقتل 6 مدنيين بينهم 3 اطفال، تسببت مليشيات الحوثي بمقتل طفلين منهم.

 

 حيث قتل الحوثيون طفلا برصاص مباشر، وطفل اخر بقذيفة مدفعية، وقتل مدنيين اثنين برصاص مباشر لمسلحين خارج إطار الدولة، كما قتل مدني واحد برصاص افراد في الجيش الحكومي، وقتل طفل اخر برصاص مسلحين مجهولين.

 

وتمكن فريق المركز الميداني من رصد إصابة 33 مدنيا، تسببت مليشيا الحوثي بإصابة 24 مدنيا منهم، حيث تسبب قناصون بإصابة 7 مدنيين بينهم امرأتين وطفلين وتسببت الألغام الحوثية بإصابة 4 مدنيين بينهم امرأة، وأصيب مدنيين اثنين بينهم امرأة بقذيفة حوثية، فيما أصيب 11 مدنيا بينهم امرأة بقصف طيران مسير حوثي.

 

 وتسبب مسلحون خارج إطار الدولة بإصابة 6 مدنيين برصاص مباشر، فيما أصيب مدنيين اثنين أحدهم امرأة دهسا بطقم عسكري لأفراد في الجيش الحكومي، وأصيب مدني واحد جراء الاعتداء عليه من قبل افراد في الجيش الحكومي

 

ووثق الفريق الميداني إصابة 6 مدنيين بينهم طفل برصاص مباشر لمسلحين خارج إطار الدولة، كما أصيب مدنيين اثنين جراء الاعتداء عليهما من قبل مسلحين خارج إطار الدولة، وأصيب مدني برصاص راجع لمجهولين.

 

ووثق الفريق الميداني للمركز حالة اختطاف واحدة نفذها مسلحون خارج إطار الدولة، وحالة اعتداء واحدة ارتكبها افراد في الجيش الحكومي، وحالة انتهاك جماعية لحرية الرأي والتعبير ارتكبها مسلحون خارج إطار الدولة.

 

ورصد الفريق الميداني 12 حالة تضرر لممتلكات عامة وخاصة، حالة واحدة منها لممتلكات عامة حيث قام مسلحون يتبعون فصائل متعددة في الجيش الحكومي باقتحام مدرسة حكومية والاستيلاء عليها وطرد حارسها.

 

وتم توثيق 11 حالات انتهاك لممتلكات خاصة بينها تضرر منزلين بشكل كلي و3 مركبات نتيجة القصف من قبل مليشيات الحوثي، كما تضررت 4 منازل جزئيا برصاص مضاد تابع لمليشيا الحوثي وتضررت مركبة خاصة كليا في انفجار لغم زرعته مليشيا الحوثي وتضرر منزل جزئيا برصاص مسلحين خارج إطار الدولة.

 

وتناول التقرير الوضع العام في محافظة تعز واستمرار ميليشيات الحوثي في مواصلة ارتكابها العديد من الخروقات للهدنة الأممية ي شهرها الثاني وارتكابها العديد من الجرائم ضد المدنيين العزل.

وتمثلت خروقات الهدنة في القصف والقنص ووقوع العديد من الضحايا جراء الألغام، وتسيير الطائرات المسيرة الحاملة للقذائف وغيرها من الانتهاكات الصارخة التي جرمها القانون الدولي الإنساني وغيرها.

 

كما تطرق التقرير الى ضرورة إنهاء كارثة الحصار حتى يتم تجاوز أبرز وأخطر التحديات الأمنية في تعز، وعلى رأسها انتقال العصابات والمطلوبين أمنيا بسهولة في اتجاه مواقع الحوثي مما يؤكد هذا التخادم بين الميليشيات والأفراد الخارجين عن القانون، وإصلاح حالة التردي الاقتصادي نفسه، كون ازالة عوائق الحصار سيعني تنقل واسع للسلع والاموال ومختلف الخدمات.