خريج جامعة يمنية يصبح رئيسا للحكومة في بلاده.. من هو؟

السبت 18 يونيو-حزيران 2022 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 4294

هنأت جامعة العلوم والتكنولوجيا في اليمن، خريج سابق، بعد تعيينه رئيسا للحكومة في بلاده.

حيث عيّن رئيس الصومال حسن شيخ محمود، الأربعاء الماضي، حمزة عبدي بري رئيسا للوزراء، خلال مؤتمر بالعاصمة الصومالية مقديشو.

وباركت جامعة العلوم والتكنولوجيا للخريج حمزة عبدي بري خريج بكالوريوس إدارة الاعمال من المركز الرئيسي صنعاء في العام 2001 تعيينه رئيساً لمجلس الوزراء بدولة الصومال.

وقال الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، إنه “وفقا للمادة 90 من دستور البلاد فإنه تم تعيين حمزة بري كرئيس للوزراء”. 

وبذلك، بات بري، رئيس الوزراء الحادي والعشرين منذ تأسيس الجمهورية الصومالية عام 1960، وسط آمال بعهد جديد يعيد الاستقرار والأمن.

نائب جديد:

وبري هو نائب في البرلمان الصومالي دخل المجلس لأول مرة في الانتخابات التشريعية الأخيرة التي جرت في وقت سابق هذا العام.

ورئيس الوزراء الجديد من مواليد عام 1974 في مدينة كسمايو جنوبي البلاد، وهو أكاديمي وسياسي بارز يمثل إقليم جوبلاند.

وتلقى السياسي الشاب تعليمه الأساسي في الصومال واستكمل تعليمه الثانوي، ثم حصل على درجة البكالوريوس من جامعة العلوم والتكنولوجيا في صنعاء اليمنية في تخصص إدارة الأعمال عام 2000-2001.

بعدها، حاز بري درجة الماجستير في نفس التخصص من الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا عام 2009.

وخلال مسيرته المهنية، عمل بري في عدة جهات مختلفة، وكان رئيسا لمفوضية الانتخابات والحدود المستقلة في إقليم جوبلاند بين عامي 2019 و2020، ومستشارا بوزارة الدستور (2015-2019).

كما عمل مستشارا لدى بلدية مقديشو (2014-2015)، وأمين عام حزب السلام والتنمية الذي يتزعمه الرئيس الحالي حسن شيخ محمود، بين عامي 2011 و2017.

قبل السياسة:

وقبل دخوله السياسة، عمل حمزة في مجال التعليم خاصة في المدارس والجامعات الأهلية، وهو من مؤسسي جامعة كسمايو، ومسؤول ومحاضر في جامعة مقديشو.

كما عمل كأمين عام لشبكة التعليم الخاص النظامي في الصومال (2003-2004)، والتي خففت من نقص خدمات التعليم في غياب خدمة الحكومة المركزية التي انهارت في الحرب الأهلية.

وحمزة بري باحث وأكاديمي مرموق، عمل في عدة معاهد ومراكز بحثية مختلفة، مثل مركز الشاهد للبحوث والدراسات الإعلامية في الصومال، ومركز تابع للجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا.