تحت شعر العلم مستقبل وطن.... اختتام فعاليات المؤتمر العلمي الأول لجامعة إقليم سبأ بمحافظة مارب

الخميس 26 مايو 2022 الساعة 11 مساءً / مأرب برس_ متابعات
عدد القراءات 4618

 

 

اختتمت مساء اليوم الخميس فعاليات المؤتمر العلمي الأول لجامعة إقليم سبأ بمحافظة مأرب والذي نظمته الجامعة خلال الفترة 25-26 مايو 2022، تحت شعار" العلم مستقبل وطن" .

وناقش المشاركون على مدى يومين 40 بحثًا أكاديميًا وورقة علمية موزعين على أربعة محاور هي: واقع التعليم في اليمن، القيادة والادارة، العلوم الإنسانية والقانونية، والعلوم الطبيعية والتطبيقية".

وأوصى المؤتمر بتشجيع التعاون ما بين الأساتذة والباحثين في الجامعات في مجال البحث العلمي، إضافة إلى فتح قنوات الاتصال والتعاون مع الجامعات المحلية والإقليمية التي قطعت أشواطاً في البحث العلمي، بحيث تسمح بالاستفادة من كافة المحاور العلمية والبحثية.

كما أوصى بضرورة وجود البناء المؤسسي للكليات والمراكز العلمية والبحثية بشكل مستقل يقوم على توفير البيانات لأعضاء هيئة التدريس ومساعديهم والباحثين، وكذا تفعيل المعايير العلمية لضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي في البيانات والمؤشرات.

وأوصى بتحسين الظروف الاقتصادية لأعضاء هيئة التدريس ومساعديهم والباحثين، بما ينعكس إيجابيًا للاهتمام بالبحث العلمي، موصياً بمواصلة عقد المؤتمرات العلمية والفعاليات المختلفة التي تواكب المستجدات المحلية والأحداث القائمة في الوطن، وتدارس آليات تفعيل المؤسسات التعليمية وتدعيم الهوية الوطنية.

وأكّدت التوصيات على أهمّية إعداد استراتيجية وطنية شاملة لمواجهة العوامل المؤثرة على الأمن الفكري لدى أفراد المجتمع اليمني.

مؤكدةً ضرورة قيام المؤسسات التربوية والتعليمية بدورها في الحد من العوامل المؤثرة على الأمن الفكري لدى أفراد المجتمع اليمني.

وأكد المؤتمر على ضرورة تفعيل دور الجامعة في تقديم برامج إنمائية تزيد من التفاؤل والصحة النفسية لجميع منسوبيها على مستوى المجتمع المحلي.

وكذا عقد ورش عمل وندوات من قبل السياسيين وأصحاب الرأي والفكر لمناقشة الوضع الذي يمر به البلد والخروج بحلول ورؤى مستقبلية تضمن لأبنائه الاستقرار المعيشي، وتحقق لهم الأمن النفسي، والتنمية الشاملة. وكان رئيس المؤتمر رئيس جامعة إقليم سبأ

أ.د محمد القدسي، قد ألقى في الجلسة الختامية كلمة عبر فيها عن شكره لكل الذين كان لهم الدور البارز في إنجاح المؤتمر.. حاثًا الباحثين على مزيد من الإنتاج وبذل الجهد في سبيل تحسين جودة البحوث العلمية وإنتاجها ونشرها. وقام الدكتور القدسي بمنح درع المؤتمر لرئاسة جامعتي حضرموت وشبوة وكذا للجنة التنظيمية للمؤتمر.

كما منح الشهادات التقديرية لرؤساء اللجان المنظمة للمؤتمر وأعضائها وأعضاء هيئة التدريس والباحثين المشاركين بأبحاثهم في المؤتمر .