اليمن .. تقرير مفصل عن أخر مستجدات جبهات القتال في مأرب وشبوة وتعز .. فيديو

الإثنين 24 يناير-كانون الثاني 2022 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس -خاص
عدد القراءات 2284

شهدت جبهات القتال في اليمن اليوم الأحد مواجهات عنيفة بين الجيش اليمني ومليشيا الحوثي على اكثر من جبهة ومحور.

وحقق الجيش اليمني مسنود بقوات العمالقة والمقاومة ورجال القائل تقدمات ميدانية مهمة في شبوة وتعز ومأرب .

وأفاد الموقع الرسمي للجيش اليمني أن قوات الجيش أحرزت، الأحد، تقدماً ميدانياً وبإسناد من مقاتلات تحالف دعم الشرعية في عدد من جبهات محافظة تعز، وسط خسائر في صفوف ميليشيا الحوثي الإيرانية.

تعز مواجهات مستمرة :

وباغت اليوم ‏الجيش الوطني بمحافظة تعز المليشيات الحوثية بعملية عسكرية مفاجئة في الجبهات الشرقية والغربية.

وقالت مصادر عسكرية لمأرب برس أن قوات الجيش الوطني تشن هذه العملية بدعم مباشر من التحالف العربي الذي شنت طائراته عدة غارات استهدفت تجمعات وآليات المليشيات الحوثية.

مؤكدا أن الجيش الوطني نجح في تحرير مناطق سيتم الإعلان عن أسماء المناطق المحررة خلال الساعات القادمة.

ونقل الموقع عن مصدر ميداني أن قوات الجيش شنت هجوماً على مواقع تمركز الميليشيات الحوثية، في جبهتي مقبنة والعنين، تمكنت على إثره من تحرير منطقتي "الأحطاب"، و"الأخلود".

وبالتزامن استهدفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية تجمعات وتعزيزات الميليشيات في الجبهة ذاتها.

قوات العمالقة تطل على حريب والعبدية :

في السياق، استعادت قوات الجيش وألوية العمالقة مسنودة بمقاتلات تحالف دعم الشرعية، الأحد، مواقع استراتيجية ما بين محافظتي شبوة ومأرب.

وسيطرت قواتها على جبل مبلقه الإستراتيجي في مديرية عين بمحافظة شبوة.

وكانت قوات العمالقة اليوم قد سيطرت بعد معارك ضارية على معسكر الشق وعاصمة مديرية عين وتطهر منطقة الغرقة وجبل شقير وتتجه شمالا لتحرير ما تبقى من مديرية عين.

ومن خلال سير المعارك فإن اتجاه سير المعركة سيكون صوب مديرية حريب التابعة لمحافظة مأرب.

وأسفرت المواجهات - التي لا تزال مستمرة - والغارات الجوية عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات الحوثية، وتدمير عربات تابعة لها.

وذكر مصدر ميداني أن قوات الجيش وألوية العمالقة أحرزت تقدمات مهمة في جبهة "مبلقة"، وحررت عدداً من المواقع المطلة على مديريتي حريب والعبدية.

شاهد فيديو العمالقة على سفوح مقبنة

 

مأرب تدحر المليشيا :

وشهد جبل الفليحة ومعسكر أم ريش محافظة مأرب اشتباكات عنيفة أدت لمقتل أكثر من 40 حوثياً وأسر 20 آخرين خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقال مصدر عسكري إن الجيش دمر تحصينات الميليشيا في محيط معسكر أم ريش فيما استهدفت مقاتلات التحالف آليات عسكرية في الطريق الرابط بين الجوبة وحريب.

وكان المركز الإعلامي للجيش اليمني، نشر مقطع فيديو التي تخوضها القوات الحكومية في جبهات مأرب الجنوبية.

شاهد الفيديو

 

وكان التحالف قد أعلن أمس السبت تنفيذه 8 عمليات استهداف ضد ميليشيات الحوثي في مأرب خلال 24 ساعة.

وأوضح في بيان أن الاستهدافات في مأرب دمرت 5 آليات للميليشيات وقتلت 40 عنصراً.

التحضير لعملية عسكرية

وأعلن التحالف الأحد أنه "رصد تهديداً في محافظة الجوف اليمنية"، كاشفاً أنه يجري "التحضير لعملية عسكرية للتعامل مع التهديد".

وقال التحالف: "نتابع نشاطا عدائيا للميليشيا الحوثية باستخدام مسيرات انطلقت من محافظة الجوف اليمنية".

وشدد التحالف على "اتخاذ "الإجراءات العملياتية وفقا للقانون الدولي والإنساني لحماية المدنيين".

وفي وقت سابق، ذكر التحالف، اليوم الأحد، أنه نفذ 17 عملية استهداف ضد ميليشيا الحوثيين في مأرب خلال 24 ساعة.

وأكد التحالف أن الاستهدافات في مأرب دمرت 8 آليات للميليشيا الحوثية، وقتلت 90 عنصراً منهم.

يأتي هذا بينما قالت وزارة الدفاع اليمنية، عبر موقعها على الإنترنت، إن "الجيش الوطني يخوض معارك شرسة ضد مجاميع ميليشيا الحوثي في جبهات مديريتي الجوبة وحريب وكبدت الميليشيا المزيد من الخسائر في العتاد والأرواح".

ونقلت عن مصدر ميداني قوله إن "المعارك أسفرت عن مصرع وإصابة العشرات من الميليشيا بنيران الجيش وضربات مقاتلات تحالف دعم الشرعية، وذلك في محيط معسكر أم ريش والمواقع القريبة منه".

كما أكد أن "مدفعية الجيش دكت هي الأخرى المواقع التي تتمركز عليها الميليشيا، كما استهدفت تعزيزات وآليات عسكرية على امتداد الجبهة".

وتابعت وزارة الدفاع اليمنية: "بالتزامن، نفذت مقاتلات التحالف غارات مركزة استهدفت تجمعات وآليات تحمل تعزيزات وأدت إلى مصرع من كانوا على متنها من عناصر".

وتواصل قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية تقدمها في الجبهة الجنوبية لمأرب.

المقدشي يستقبل قوات قادمة من أبين

من جانبه عبّر وزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي، عن الفخر والاعتزاز ببسالة أبطال الجيش وإلى جانبهم رجال المقاومة وكل الشرفاء من أبناء الوطن بمختلف انتماءاتهم وفئاتهم الذين يمرغون أنوف المعتدين في مأرب وكل الجبهات القتالية على امتداد الوطن.

وقال وزير الدفاع خلال استقباله، اليوم، كتائب من محور أبين وصلت محافظة مأرب للالتحاق بالقوات السابقة المشاركة في المعارك ضد مليشيا الحوثي المدعومة ايرانياً "إن النصر سيتحقق لليمن، وسينعم الوطن بأمنه وسلامته وسعادته، ويعود لحاضنته العربية والإسلامية".

واضاف الوزير المقدشي " الحوثي عدونا الأساسي، هو عدونا بالدرجة الأولى وليس لنا عدو غيره، الحوثي هو الذي فرّق اليمنيين وشتتهم ومزّق الوطن ويحارب أمنه واستقراره".

ونوّه الفريق المقدشي بتضحيات ومواقف كل أبناء الوطن وأبناء المحافظات الجنوبية في معركة التصدي لمليشيا الحوثي الإيرانية..

شاهد الفيديو

 

 

مشيداً ببطولات ألوية العمالقة وتضحياتهم النادرة في مواجهة العدو الحوثي وكسر شوكته في محافظة شبوة وغيرها من المناطق.

معتبراً أن انضمامهم إلى المعركة والتحاقهم بزملائهم في مواقع الشرف والفداء سيكون دافعاً معنوياً للمُقاتلين.

وقال وزير الدفاع"سندخل صنعاء وسنرفع راية الجمهورية اليمنية على جبال مران كما وعد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، بدعم من الأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ومشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة، الذين يقفون مع الشعب اليمني وجيشه في هذه المواجهة الوجودية ويقدمون الدعم والدم لصد المشروع الفارسي ودحر أطماعه التوسعية".

واضاف " إن ملالي إيران تسعى لفرض الهيمنة على المنطقة العربية وفرض خرائط استعمارية فارسية جديدة عبر مليشياتها الحوثية وأذرعها الإرهابية لزعزعة الأمن القومي والعالمي في المنطقة"..

مؤكداً أن الشعب اليمني وقواته المسلحة يقفون إلى جانب أخوانهم العرب في خندق واحد لمواجهة الأعمال العدائية والجرائم الإرهابية التي ترتكبها إيران ومليشياتها الحوثية واستهدافاتها المتكررة للأعيان المدنية والمصالح والمنشآت الحيوية داخل الأراضي اليمنية وفي السعودية والإمارات بالصواريخ الباليستية والطائرات المفخخة والمتفجرات والألغام البحرية التي تتلقاها من الحرس الثوري الإيراني.

واكد المقدشي، أن أمن اليمن والمنطقة وأمن الملاحة الدولية لن يتحقق إلا بزوال إيران وأدواتها واستعادة الدولة اليمنية المستقرة وفرض السلام الدائم في اليمن.