مسؤول إيراني يتحدث عن العلاقات مع السعودية ويكشف "خطأ الرياض الأكبر الذي لا يغتفر

الإثنين 17 يناير-كانون الثاني 2022 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 5887

 

 

أكد السفير الإيراني السابق لدى الرياض، محمد رضا نوري شاهرودي، حاجة منطقة الخليج إلى إيران، مشيرا إلى أن "توسيع العلاقات الجيدة والصحيحة والعميقة والثابتة والمستقرة بين إيران والسعودية مؤثرة على الأصعدة العالمية والدولية.

ووصف نوري شاهرودي، في مقابلة مع صحيفة جام جم الإيرانية، إقرار العلاقات بين إيران والسعودية بأنها تصب في مصلحة شعبي وحكومتي البلدين والمنطقة والشرق الأوسط والعالم الإسلامي بأسره.

وأضاف أن "السعودية جارة وتتمتع بفرص كبيرة لتطوير العلاقات وبالطبع في مقدمتها وجود ديار الوحي والمدينة المنورة ومكة المكرمة التي تطمح لها أنظار الملايين من العشاق الإيرانيين"، مؤكدا أنه "لا يمكن تصور احتمال القطيعة بين الشعبين الإيراني والسعودي، في أي برهة من الزمان، بسبب وجود بيت الله الحرام.

 وأكد أن "السعودية باعتبارها واحدة من الدول المؤثرة بالمنطقة وكذلك في العالم العربي، فإنها بحاجة إلى إيران لإرساء الأمن في غرب آسيا وكذلك في منطقة الخليج"، مشيرا إلى أن هناك خلافا في وجهات النظر بين البلدين بشأن قضية اليمن.

 وأوضح: "نرى أن التدخل السعودي في اليمن من الأخطاء الكبرى والاستراتيجية التي لا تغتفر للسعودية"، مؤكدا أن" السعودية كانت تأمل فرض سيطرتها على اليمن وفشلت في تنفيذ مشروعها هناك".

وقال إنه "من الطبيعي أن تتوقع من الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن تستخدم تأثيرها للتوسط بين السعودية والشعب اليمني.

وبالطبع فإن إيران يمكنها أن تستخدم هذا التأثير، ولكن في ذات الوقت لابد أن ندرك أن اليمنيين مستقلون ومناضلون"، مؤكدا أن السبيل الوحيد أمام السعودية للتخلص من هذه الأزمة هو الرضوخ للمفاوضات والحوار