آخر الاخبار

مجلس الوزراء يعلن تسخير كل الإمكانيات للانتصار في معارك شبوة ومأرب و”معين عبدالملك“ يشدد على ”التلاحم ورص الصفوف“ مجلس الوزراء يستعرض عدد من القضايا وتطورات الاحداث هزائم ايران توازي مساحة احلامها التوسعية من العراق ومروراَ باليمن وصولاَ الى لبنان ماذا تعرف عن حركة الأقيال باليمن وما أهدافها وما مناسبة تخصيص يوم للوعل اليمني ودلالات ذلك؟ عاجل: صدور أمر ملكي باعتماد يوم اجازة رسمية جديد في السعودية 9 كيلو فقط الى مركز العبدية بمأرب.. سقوط مناطق جديدة ومهمة من يد المليشيات الحوثية في مديرية العبدية ومواقعها في الجوبة تحت ضربات المدفعية والطيران سلطنة عُمان تثير غضب الحوثيين وايران بموقف قوي وواضح وتصدر مع دول الرباعية بيانا مشتركا.. تفاصيل هجوم عنيف على مواقع الحوثيين غرب تعز وضحايا جدد من المدنيين في قصف هستيري شنته المليشيات وكالة دولية: القوات الحكومية والعمالقة أجبرت المتمردين الحوثيين على الخروج من ثاني أكبر منطقة في اليمن اليوم.. مواجهات مثيرة في الجولة السابعة للتصفيات الآسيوية لمونديال 2022

خسائر أسواق الأسهم الخليجية 94 مليار دولار في يوم بسبب

الإثنين 29 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 2022

 

شهدت أسواق الأسهم الخليجية واحدة من أسوأ الجلسات خلال 2021، وذلك في مستهل تعاملات الأسبوع، حيث تأثرت نفسيات المتعاملين مع متحور جديد من كوفيد - 19 أطلقت عليه منظمة الصحة العالمية اسم "أوميكرون"، وصنفته بأنه "مصدر قلق".

والجمعة، هبطت أسعار النفط 10 %، لتسجل أدنى مستوى لها في أكثر من شهرين، حيث بلغ خام برنت مستوى 73 دولارا للبرميل بينما تداول الخام الأمريكي دون 69 دولارا للبرميل، كذلك شهدت الأسواق المالية العالمية عمليات بيع واسعة متأثرة بأخبار المتحور الجديد، حيث هوى مؤشر داو جونز الأمريكي بأكثر من 900 نقطة، فيما هبطت الأسواق الأوروبية بنسب تراوحت ما بين 3 و4%.

وفي أسواق الخليج تصدرت سوق دبي التراجعات خلال جلسة أمس، فيما خسرت السوق السعودية في واحدة من أكثر الجلسات فقدان للنقاط منذ مايو 2020، في حين نجت سوق مسقط بفضل عطلة البورصة التي يصادف معها اليوم الوطني العماني

وبحسب بيانات البورصات الخليجية، فقد خسرت الأسواق خلال تداولات جلسة الأحد 94 مليار دولار من قيمها السوقية لتصل عند 3.45 تريليون دولار، وفقا لصحيفة "الاقتصادية".

وفقدت سوق دبي 7.6 مليار دولار من قيمتها السوقية بعد تراجع السوق لمستوى ثلاثة آلاف نقطة وبنسبة هبوط بلغت 5.2 %، هي الأعلى من بين الأسواق الخليجية.

بينما هبطت السوق السعودية بأكثر من 4.5 %، مسجلة أسوأ جلسة منذ مايو 2020، لتفقد السوق معها مستوى 11 ألف نقطة ولأول مرة منذ أربعة أشهر، مغلقة عند مستوى 10787 نقطة.

وشهدت أسهم البتروكيماويات تراجعا قويا، بعدما هوت أسهم كيان السعودية وبترو رابغ بالحد الأدنى 10 %، بينما هبط سهم سابك 6.2 %، كأبر تراجع يومي منذ مارس 2020، ليغلق عند مستوى 112 ريالا للسهم وهو أدنى مستوى في ثمانية أشهر.

وحول بقية الأسواق الخليجية، فقد تراجعت سوق قطر 2.8 %، كثالث أكبر تراجع من بين الأسواق، تلته سوق الكويت المتراجعة 2.7 %، ثم البحرين وأبوظبي بتراجعات 1.9 و1.8 %، على الترتيب