إيران تغازل مصر أملاً في إستئناف العلاقات

الثلاثاء 19 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 1645

 

 أعادت إشارة إيرانية رفيعة المستوى بشأن الرغبة في «استئناف العلاقات مع مصر» القضية إلى الواجهة مجدداً، وذلك بعد نحو شهر تقريباً على لقاء جمع وزيري خارجية البلدين، مع آخرين، على هامش اجتماعات الأمم المتحدة في نيويورك.

وجاءت «المغازلة» الإيرانية الجديدة على لسان المتحدث باسم الخارجية، سعيد خطيب زاده، الذي عد أمس أن «التقدم في العلاقات (بين القاهرة وطهران) إلى الأمام يصب في مصلحة المنطقة»، رابطاً تطورها بالمباحثات مع السعودية.

وفيما لم تعلق الخارجية المصرية على الإفادات الإيرانية، نقل مصدر مصري مطلع على ملف العلاقات مع طهران أن «القاهرة تتلقى بشكل شبه مستمر، وبصورة غير معلنة، رسائل من طهران بشأن الرغبة في استئناف العلاقات».

وأضاف المصدر لـ«الشرق الأوسط»: «كانت هناك اتصالات (من دون وسيط) أجريت خلال الشهرين الماضيين، لكن لا يمكن وصفها بالسياسية، لأنها أجريت على مستوى خبراء ومتخصصين مصريين وإيرانيين، وكانت استكشافية، وتزامنت مع المفاوضات بين القاهرة وأنقرة».

وتأتي تصريحات خطيب زاده بعد يومين من إعلان المدير العام للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوزارة الخارجية الإيرانية، مير مسعود حسينيان، عن أن بلاده «تعمل على تحسين العلاقات مع مصر»، وأن «حل المشكلات بين إيران والسعودية قد يكون له تأثير على هذه القضية».

وتدعو القاهرة السلطات الإيرانية دائماً إلى التوقف عن التدخل في الشأن الداخلي للدول العربية، وتركز على وجه الخصوص على «أمن الخليج