رحلة هليكوبتر تاريخية إلى المريخ

الثلاثاء 20 إبريل-نيسان 2021 الساعة 01 مساءً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2566
 

 

 أعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أن طائرتها الهليكوبتر «إنجينيويتي» نفذت طلعة تاريخية أولى في أجواء المريخ أمس، لتصبح بذلك أول مركبة مزودة بمحرك تحلق فوق كوكب آخر.

واستقبل النبأ بالتصفيق وهتافات الفرح في غرفة التحكم في مختبر الدفع النفاث (جت بروبلشن لابوراتوري) التابع للوكالة.

وقالت رئيسة مشروع المروحية ميمي أونغ بحماسة كبيرة: «يمكننا الآن القول إن البشر نجحوا في جعل مركبة ذات محرك تحلق فوق كوكب آخر».

وتابع علماء وهواة مباشرة عبر الإنترنت تحليل مهندسي وكالة «ناسا» للبيانات التي أُرسلت إلى الأرض بعد ساعات من الرحلة.

وأرفقت «ناسا» إعلانها التاريخي بمقطع فيديو قصير عن الرحلة التقطته العربة الجوالة «برسيفرنس» التي وصلت على متنها «إنجينيويتي» إلى الكوكب الأحمر قبل الانفصال عنها.

وبيّن المقطع المركبة تحلق على علو ثلاثة أمتار قبل أن تهبط على سطح المريخ. ويمثل الإقلاع في جو المريخ تحدياً، إذ إن كثافته لا تتعدى واحداً في المائة من كثافة غلاف الأرض الجوي، علماً بأن دفع الهواء بواسطة دوران مراوح الطوافة هو الذي يمكّنها من التحليق.

ويعني ذلك أن مراوح «إنجينيويتي» يجب أن تدور أسرع بكثير مما تفعل تلك الموجودة على طوافة عادية لكي تتمكن من الطيران.

ويعد الحدث المريخي في مستوى أهمية الإنجاز الذي مثّلته أول رحلة طيران بمحرّك على كوكب الأرض عام 1903.

وقد وُضعت قطعة قماش صغيرة من طائرة الأخوين رايت التي أقلعت في هذه المهمة قبل أكثر من قرن في ولاية كارولاينا الشمالية الأميركية، على «إنجينيويتي» في تحية لرحلة الطيران الأرضية الأولى