غضب شعبي ضد المليشيا في مناطق سيطرتها..تفاصيل

الثلاثاء 26 سبتمبر-أيلول 2023 الساعة 11 مساءً / مأرب برس_متابعات خاصة
عدد القراءات 2383

شهدت العاصمة صنعاء ومحافظة إب والحديدة، اليوم الثلاثاء، تظاهرات حاشدة احتفالا بالذكرى الحادية والستين لثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيدة.

 وقالت مصادر محلية إن المئات خرجوا في مظاهرات حاشدة في عدد من شوارع العاصمة صنعاء ومدينة إب والحديدة وفي أرياف تلك المدن ابتهاجا بذكرى الثورة المجيدة.

 في العاصمة صنعاء، تبادل ناشطون صورا ومقاطع فيديو تظهر المئات في جولة الرويشان وهم يحملون العلم الوطني ويهتفون بثورة سبتمبر وبالاغاني الوطنية التي تمجد الثورة، وتندد بالعهد الرجعي البائد.

وجاب الآلاف أيضا شوارع مدينة إب بالسيارات والدراجات النارية ومشاة رافعين الأعلام الوطنية مع ترديد الأغاني الوطنية ردا على جرائم على تدنيس الحوثيين العلم الجمهوري ليلة أمس.

وفي تحد لجماعة الحوثي وأطقمها المدججة بالأسلحة أظهرت مقاطع مصورة احتشاد المئات في مدينة إب رافعين الأعلام الجمهورية ويرددون الهتافات الوطنية.

وأمس الاثنين اختطفت جماعة الحوثي قرابة 40 شابا مساء الاثنين من بينهم أحفاد الشهيد علي عبدالمغني في مديرية السدة بمحافظة إب، كما خطفت العشرات في صنعاء ومزقت الأعلام الوطنية، ودنستها تحت أقدامها، ما أثار ردة فعل واسعة ضد الجماعة. وفي الشأن ذاته خرج المئات في شوارع مدينة الحديدة، مرددين هتافات "بالروح بالدم نفديك يا يمن"، وغيرها من الهتافات ابتهاجا بذكرى ثورة سبتمبر.

ونظم السكان في الحديدة مسيرة هي الثانية من نوعها بعد مسيرة في ذكرى سبتمبر العام الماضي.

وتأتي مظاهرات اليوم ردا على تجاوزات جماعة الحوثي ومنعها اليمنيين في مناطق سيطرتها من أي احتفال بذكرى الثورة والتي بادرت للجم مظاهر الاحتفاء، وأطلقت النار على ناشطين، وصادرت كاميرا أحدهم في صنعاء أثناء بثه المباشر على فيسبوك تجمعا شبابيا، فيما وثق ناشطون مصادرة عناصر أمنية الأعلام الوطنية من السيارات والمارة، والتي بررتها قيادات في الجماعة لاحقا بأنها أعمال فردية لا تمثلها.

واحتفل اليمنيون هذا العام في ظل استمرار التحديات والمخاطر التي يعيشها البلد، الغارق في أزمة إنسانية، وصراع مسلح منذ تسع سنوات، جراء الانقلاب الذي نفذته جماعة الحوثي في الـ21 من سبتمبر 2014م، ثم الحرب التي شنتها السعودية في اليمن منذ مارس 2015م.

وبدت مظاهر الاحتفاء بالثورة السبتمبرية هذا العام أكثر حضورا على المستوى الشعبي، والجماهيري، إذ جرى الاحتفاء بها في عدة مدن بالداخل، وعلى مستوى الجاليات في أكثر من دولة بالعالم، وتنوعت بين الفعاليات الفنية، والمهرجانات الكرنفالية، وإيقاد الشعلة، والعروض العسكرية.