تركيا توقف نقل بضائع إلى روسيا.. وتعزيز للتعاون بينهما في الغاز

الثلاثاء 21 مارس - آذار 2023 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2869

 

قال مسؤول كبير في مجال التصدير بتركيا، إضافة إلى مصدر دبلوماسي، لوكالة "رويترز"، إن أنقرة أوقفت نقل البضائع التي تخضع لعقوبات غربية إلى روسيا هذا الشهر، بعد عام من الحرب في أوكرانيا، ومع تزايد الضغوط الأمريكية والأوروبية على أنقرة.

وقال سيتين تيكديلي أوغلو، رئيس اتحاد مصدري المعادن الحديدية وغير الحديدية في إسطنبول، إن الحكومة التركية سلّمت الشركات قائمة بالسلع الأجنبية المحظورة، وأصدرت تعليمات لها بعدم نقلها إلى روسيا اعتبارا من أول مارس/ آذار.

وأضاف: "أي بضائع في تلك القائمة ممنوعة من دخول روسيا، بغض النظر عن الدول التي تأتي منها (هذه البضائع)".

وقال مسؤول في الاتحاد الأوروبي لرويترز إن أنقرة أعطت المفوضية الأوروبية تأكيدات شفهية بأنه اعتبارا من أول آذار/ مارس لن تنتقل البضائع إلى روسيا إذا كانت مشمولة بالعقوبات وقيود التصدير من الاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة أو المملكة المتحدة.

وامتنعت وزارة التجارة التركية عن التعليق. وفرضت دول غربية عقوبات قياسية على موسكو بعد غزوها لأوكرانيا في شباط/ فبراير من العام الماضي.

ومع ذلك، ظلت قنوات الإمداد مفتوحة من تركيا المجاورة على البحر الأسود وغيرها من المراكز التجارية العالمية، ما دفع واشنطن إلى التحذير الشهر الماضي من تصدير المواد الكيميائية والرقائق الدقيقة وغيرها من المنتجات التي يمكن استخدامها في جهود موسكو الحربية.

وسعت أنقرة، العضو في حلف شمال الأطلسي، إلى تحقيق التوازن بين علاقاتها الجيدة مع كل من موسكو وكييف وسط الحرب.

وتعارض تركيا العقوبات من حيث المبدأ، لكنها قالت إنه لن يتم التحايل عليها في تركيا، وإن البضائع المنقولة لن يكون بإمكان الجيش الروسي استخدامها.

اظهار أخبار متعلقة تعاون في الغاز في سياق متصل، قال متحدث الرئاسة الروسية (الكرملين) دميتري بيسكوف، إن تركيا وروسيا ستواصلان تعاونهما في إنشاء مشروع مركز الغاز الطبيعي.

جاء ذلك في تصريح أدلى به للصحفيين، الاثنين، قيّم خلاله آخر التطورات والمستجدات على الساحة الإقليمية والدولية.

وأوضح بيسكوف أن العمل جار بين تركيا وروسيا في تأسيس مشروع مركز للغاز الطبيعي. وأضاف: "من الواضح أن هذه مهمة صعبة للغاية، المشروع صعب للغاية، وسيشهد بعض التأخيرات الزمنية وبعض المشاكل ذات الطبيعة الفنية". وتابع قائلا: "سنواصل عملنا وتعاوننا في هذا المجال مع شركائنا الأتراك