تتمركز فيها قوات إماراتية..قصف يستهدف أضخم المشاريع الاقتصادية في «اليمن»

الإثنين 05 إبريل-نيسان 2021 الساعة 03 صباحاً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 6762

 

تعرضت منشأة بلحاف لتصدير الغاز مساء اليوم في محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن، لقصف بقذائف هاون.

 

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية ، اليوم الأحد عن مصادر قولها بأن "ثلاث قذائف هاون على الأقل سقطت مساء اليوم، على منشأة بلحاف لتصدير الغاز المسال في مديرية رضوم جنوب شرقي شبوة، استهدفت موقع الدفاع الجوي وجوار الميناء وقرب مدرج المطار في المنشأة الاستراتيجية".

 

وأكد المصدر "عدم سقوط ضحايا من القوات الإماراتية التي تتمركز في المنشأة الواقعة على ساحل بحر العرب".

 

وفي أيلول/ سبتمبر 2019، قال محافظ شبوة محمد صالح بن عديو، إن "الحكومة اليمنية خاطبت التحالف العربي لإخلاء منشأة الغاز في بلحاف كونها تستخدم حاليا كثكنة عسكرية من قبل القوات الإماراتية"، مشيراً إلى "وجود حاجة لتشغيل المنشأة، وابعادها عن أي صدام مسلح كونها منشأة سيادية واقتصادية وخدمية للبلاد".

 

ويمثل مشروع الغاز المسال في بلحاف أضخم المشاريع الاقتصادية في اليمن، حيث تقدر كلفته بأكثر من 4 مليارات دولار، وتبلغ طاقته الإنتاجية نحو 6.9 ملايين طن سنوياً، وبدأ اليمن إنتاج وتصدير الغاز الطبيعي المسال فيها عام 2009.

 

ويتكون المشروع من محطة الإنتاج ومرفأ التصدير وأنبوب رئيسي طوله 320 كيلومتراً يربطهما بحقول إنتاج الغاز في القطاع 18 في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

 
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن