لسنا معارضين ولكن للفساد كارهين
علي بن صالح القوبري
علي بن صالح القوبري

قد نختلف في محبتنا لشخص ولكن مامن شك انا نجتمع في كرة الباطل وا الفساد,حين لا يجد الصوت لمجيب ولا يجد الحق لناصر وتودع الرجال بغير حق في سجون الضلم عندها يتغير الحال ويصبح السكوت من المحال .لسنا لشخص نكرة سيادة الرئيس والله ولا لحكم نطمح ولكن من الفساد نوجرح. سيادة الرئيس اذا ذهبنا القسم وجدنا اسم بلا معنا (امن) واذا دخلنا المحكمة حكمت الا اقدار ان تنضر العين حروف في ورق فقط (عدل),نمشي ويوقفنا المرور لا لكي ينضم السير ويطبق النضام ولكن لرشوة وتعدي فقط.يصدر قانون منع السلاح فتجد المسكين والمواطن العادي من يمنع ولكن بحجة او با اخرا يتمشئ اقاربك وا اصحابك ومسئوليك بلا خوف من قانون ,وكنة وضع القانون فقط لل مساكين .توخذ ارض المسكين ولا يعوض او في بعض الا احيان يعوض ولكن بسعر زهيد خلال مدة طويلة بينما ارض المسئول تعوض بقيمة حقيقية تناسب سعر الا ارض الذي اخذت منة في اسرع مدة .

اولاد المسئولين الذين حولك يمشون ويتخذون من مناصبهم وسيلة للتكبر على الناس ,وفي الا اخير لا احد يتكلم معهم لنة ابن فلان او من اقارب أخر .حين نذهب للمعاملة لا تمرر معاملة لنا بحجج كاذبة وحين ياتي اخر تراة يشق طريقة بلا متاعب .اذا كسر القانون احد الناس العاديين يحاسب ولكن المتمكنين لا يحاسبون.تعطئ المنح لمن لا يستحقها وتجد المسكين لا يجد فرصة الدراسة حتئ في اليمن . تصرف الوضائف بحسب المحسوبية وليس الا افضلية .يتكبد المسكين فاتورة الكهرباء وتفصل علية بينما المسئولين لا يسئلون عن حساب.يحبس او تقطع يد السارق المسكين ولكن لا تطال يد العدالة سرق ونهابين المليارات .

 يهان المواطن العادي من قبل الا امن ولا احد يسئل عن الغلطة بينما المسئول يمرغ انف من تعدا على شعرة من حقة .ينجح اهل الغش بنسب عالية ويتم توضيفهم في اهم اماكن الدولة بينما الطالب المسكين تحف افكارة با الا يئس حين يفكر با وضيفة مرموقة.يتقدم الطالب العادي للكلية ويرفض بحجج عديدة بينما ابنائكم يسلكونها كما تسلك الشعرة العجين.جعلتمونا كا المتسولين باب ابوابكم لكي نحضا با امر منكم وفي الا اخير يرفض مقابلتنا وغيرنا من يجدطريقة السهل اليكم لكي يستخرج منكم مايريد ولكن ذاك ابن مسئول ونحن مساكين.يعالج ابناكم على نفقات الدولة في احسن الدول وليس لديهم امراض خبيثة وا المسكين يتسكع في ابواب الناس لقيمة الدواء لمرضة الخبيث المكلف العلاج.

تمنح الرتب وا الدرجات الوضيفية لمن لا يستحقها ولكن المجتهد في عملة يطوية الا يئس بما يرا حولة من محسوبيات ومجاملات ولا مجيب لصوتة فيسكت وتراة تارة يمرض من ما يجري لة.تدعم اي مخرب ومتقطع لكسبهم معك وليس هذا من صفات الرجل الكريم .عمقت دولة القبيلة خلال حكمك ونحن شعب مسلم يفدي احدانا الا اخر.لسنا أمنين في اوطاننا , اراضينا تسرق ولا يوجد عدل حقيقي نلجا الية ,يفضل احدنا ان ياخذ حقة بيدة بدلا عن محكمة اضلم وا اشق من الضالم .ليس لنا اي احترام في الاخارج بسب سفارتنا الحقيرة التي تسعئ لمعالجة قضايا المسئولين وا ابنا هم فقط.تذهب لتعميد عقد زواج ويرفض الموضف الا ان تعطية (حق ابن هادي) كمثال بسيط وهذة النضرية منتشرة في معضم الوزارات ان لم نقل الكل.

لا يوجد نوادي للشباب لا يوجد تعليم حقيقي في البلد .كل مخرب ينال جزاة في كل دول العالم وفي اليمن نشاهد العكس ,فكل قاطع طريق اومختطف للسواح يوكافئ بوضيفة ودعم حكومي لكي لا يعود لما عملة , اين النضام وا اين القانون .الحكومة تعرف وا انت كذالك بكل مفسد وسارق ولكن لا تغيير.يوجد لجنة مكافحة الفساد ولكن نرا تمثال لا يتحرك ووجودها من عدمها سوا. يتم تمرير قوانين الدولة على الضعيف وعلى من لا يوجد لة سند فقط. اخي الرئيس انت رجل شهم وبطل ولكن لما لا تجتث الفساد . اخي الرئيس لا نكرهك والله ونحن نحبك . انت وحدت اليمن وا انت رجل متسامح ولكن هناك فساد منتشر,ننتضر منك تغيير حقيقي في ملاحقة الفساد وا المفسدين.

يوجد اناس كثيرين يريدون ان يجعلونا سلالمهم لكي يمسكو منصب جميل لديكم وسوف ينقلون كلام غير الواقع عن ما نريد,فحذرهم

 اعرف حق المعرفة ان السجن مصير كلامي ولكن يشهد الله اني كتبت ما املاة علي ضميري


في الثلاثاء 08 مارس - آذار 2011 08:45:14 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.com/articles.php?id=9387