المجلس الانتقالي بين القبول والرفض
فواز محمد علي الشرعبي
فواز محمد علي الشرعبي

تمهيد

في اليوم 16/7/2011 م تم الاعلان عن مجلس رئاسي انتقالي من قبل اللجنه التحضيريه لشباب الثوره وتم اختيار شخصيات معروفه ونزيهه ولها قامة في تأريخها النضالي السلمي ولم يتم التحفظ علي هذه الشخصيات من قبل اللقاء المشترك وبقية التكتلات الشبابيه في الساحات ولم يتم انسحاب بعض الاعضاء من هذا المجلس كونه جاء استجابة لمطالب شباب الثوره، والتي خرجت في 17 محافظة مطالبة بمجلس رئاسي انتقالي ولم نجد للمتظاهرين اي أذن صاغيه من قبل بعض القيادات الحزبيه وغيرها ..ولاندري لماذا تحفظت كتلة اللقاء المشترك من الاستجابة لمطالب شباب الثوره التي تخرج بالملايين في كل اليمن والمطالبه بمجلس انتقالي يدير البلاد والالتفاف حوله لانقاذ الشعب اليمني من العقاب الجماعي الذي تفرضه بقايا أزلام النظام على كل يمني حر والذي يعاني تخلف وجهل وذل وفقر منذ 33 سنه بالاضافة الي ازمات خانقة منذ 6 اشهر ناهيك عن القتل والقعم والاحراق و استخدام كل انواع واساليب القمع والابادة الجماعيه بدون هواده وقد عانى كل مخلوق حي في اليمن من هذه الازمه معاناة قاسيه فقد توقف العمل في معظم الشركات والاسواق والمحلات التجاريه وانعدمت الخدمات الاساسيه من ماء وكهرباء ومواصلات حيث الحياة تعتمد بالاساس علي هذه الخدمات و معظم المزارع والابار تعمل بالوقود (الديزل )فقد تم ايقاف خدمات النقل والضخ وانعكست سلبيا علي حياة المواطن بحياته الاقتصاديه والاجتماعيه من انعدام مياه الشرب وايصال المواد الغذائيه والدوائيه وغيرها وهذا الشعب يحتسب امره الي الله عز وجل ان يفرج عنه كل ما اصابه من عناء وشقاء وذل وخيانه من بقية رهط مفسدون في ارض اليمن. حيث لا يجد هذا الشعب من ينصره ويقف الي جواره جنبا الي جنب سواء من الداخل او من دول الجوار والعالم ، وينقذه من ويلات الجحيم والازمات والمؤامرات التي تحاك علي هذا الشعب . وقد اصيبت الثوره بجمود ثوري منذ 3 يونيو وهواليوم المشهود بمحاولة اغتيال زعيم الفاسدين والمتكبرين والديكتاتوريين . لذا كان من الضروري الاعلان عن مجلس انتقالي تلبية لطموح شباب الثوره وفضح ما يدار حول الكواليس من مؤامرات والكل قد عرف من يقفون ضد الثوره....

الجهل والغباء

و لكن الامر المدهش والمقزز هو الجهل لدى بقية التكتلات التي لم تفهم معنى مجلس انتقالي وعدم الاحاطه الكامله بمفهومه حيث تم رفض هذا المجلس من قبل 12 تكتل لشباب الثوره بحجة انه تم بصوره منفرده ولم يتم اخذ ارائهم ومشاوراتهم وبحجة اخراج الثوره عن مسارها السلمي . فنقول لهم هل استأذنتم الشعب اليمن الذي خرج بالامس في محافظتي تعز والحديده واليوم خرج في كل من المحافظات ( إب والضالع والبيضاء وغيرها ) حتى ترفضون هذا المجلس !! فقد اثبت هؤلاء التكتلات انهم اقل جهلاَ من القبائل التي الي الان لم ترفض هذا المجلس وكوننا لانريد التشتت وانما نريد توحيد الصفوف والتكتلات فإني براي الشخصي لانريد رفض المجلس وانما نريد تطويره واضافة بقية الشخصيات من الحراك والحوثيين والذين لم يتم الاعلان عنهم وهو الامر التي تطالب به الـ 12 تكتل من شباب الثوره !! والاهم هو ايجاد شخصيات نزيهه وذات خبره وشجاعة وكفاءة عاليه وليس الاكتفاء بالنوع وإنما هو الكيف ( اي كيف يتم اختيار كفاءات عاليه ونزيهة وذات احترام اوسع ) تخدم شعب بحياديه وموضوعيه .

الكشف عن المندسيين

فالاعلان عن مجلس انتقالي قد فضح وعرى بعض التكتلات الشبابيه وبعض القادة كما عمل المشترك علي تعرية النظام وفضحه.. نحن لا يهمنا اشخاص يرفضون المجلس الانتقالي بقدر ما يهمنا هو بقية الشعب اليمني والذي هو اساس السلطة التشريعيه والقضائية و التنفيذيه. فقد خرجت يوم الاحد المظاهرات المليونيه في محافظة تعز ام الثورات اليمنيه ومهد العلم والثقافه تؤيد هذا المجلس الانتقالي وفي يوم الاثنين خرجت مظاهرة حاشده في محافظة اب ثاني المحافظات كثافة سكانيه تاييدا لهذا المجلس وسوف تخرج بقية المحافظات بحشودها المليونيه تأييدا له وستكون الجمعة القادمه لها اسم ( تأييد المجلس الانتقالي ) وسيقوم المجلس الانتقالي بناء علي طلب الشعب اليمني بتنفيذ عمله بهدف تأكيد سيادة الشعب اليمني علي كل اراضيه وتنسيق الجهود الوطنيه لتحرير بقية ربوع الوطن من بقية ازلام النظام وتحقيق اهداف الثوره ويباشر مهامه بكل حياديه في المدن التي سقطت من يد النظام الفاسد وتكوين حكومة انتقاليه تمهد لاجراء انتخابات حره ونزيه ،و سينعم كل يمني يقع تحت حكم المجلس الانتقالي بالحريه والامن والامان والرخاء والاستقرار وهكذا رويدا رويدا سيعرف الشعب اليمني الطيب من الخبيث حتى ينتفض بكل قواه علي الخبيث فيركمه فوق بعض ثم يحرقه في مكان سحيق .

ردود الافعال السلبيه

في يوم الاحد خرج عبـده الجندي من معبده يقول اذا يريدون يشكلون مجلس انتقالي في السماء ليس لدينا مانعا .. فهل ارض اليمن البلدة الطيبه هي ملك لهذا المكابد الخسيس الذي لا يطيق ابنه ابا ذر ان ينظر اليه او يشاهده علي اي قناة فضائيه فكيف بالشعب اليمني الذي يتعوذ منه باليوم اكثر من سبعين مره وكذلك الخسيس الاخر احمد الصوفي الذي هرع مسرعا يقول ا ن الرئيس في اليمن .وما يغني عنا رئيسك ان كان في اليمن او في غيره ؟!! لكن في المقابل الذي آلمني وآلم كل يمني هو ردة فعل قادة التكتلات الشبابيه الـ 12 التي ابدت امتعاضها من اعلان مجلس انتقالي .

لكن نسأل الله ان يجمع شمل كل اليمنيين ويوحد كلمتهم ويرفع عنهم الشحناء والبغضاء والحقد والكراهيه وان لا يمزق جمعهم وكلمتهم وان شاء الله سيتم تجاوز كل الخلافات والاتفاق علي كلمة سواء بين كل الاتحادات والتكتلات والحكم لله ثم للشعب اليمني بإتفاق كامل شامل عن المجلس الانتقالي ..


في الثلاثاء 19 يوليو-تموز 2011 09:39:14 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.com/articles.php?id=11067