المتخلفون .. حوثة الغرف المغلقة
بقلم/ سيف الحاضري
نشر منذ: شهرين و 13 يوماً
الجمعة 12 إبريل-نيسان 2019 05:46 م
 

حمود خالد الصوفي يجتمع بعدد من أعضاء مجلس النواب بحضور مشرف للحوثي، يحرضهم على عدم حضور اجتماع سيئون..

- الصوفي- صارخاً أمام الجميع-: وفاءً للزعيم لن نحضر إلا بعد رفع الحظر على السفير/ أحمد..

- المندوب الحوثي- أو الأصح المشرف- يرفع صوته: الله أكبر..

يسارع أحمد الكحلاني يضع يده على فم المشرف قائلاً: مش وقت يا سيدنا عتفضحنا..

الباشا، واللهبي، الصوفي، ومحمد أحمد منصور، وفيصل عريج، والكويتي، وناصر باحبيل، الكحلاني، وآخرين، غرفة عمليات وتحريض يبحثون عن أثمان الحضور، ويقايضون على مضاعفة ثمن عدم الحضور..

ليسوا جبناء.. هم بائعو أوطان..

سنفضح الجميع، لن نترك أحداً يتآمر على أي جبهة من جبهات معركتنا الوجودية مع الحوثي وانقلابه..

انعقاد مجلس النواب- حتى في صحراء الربع الخالي- انتصار سياسي لصالح المشروع الوطني وتعزيز لشرعية الدولة ومؤسساتها.. 

الانتكاسة هنا انتصار لمشاريع التمزق الطائفي والمناطقي.. عدم الحضور يعني الاصطفاف مع الكهنوت وأدوات القتل والإجرام..

ضعوا أنفسكم حيثما تشاؤون. والشعب وقواه الوطنية وجيشة البطل، سيضعكم في خانة المساءلة والمحاكمة..

حان الوقت ليرتفع الصوت في وجه الصوفي وأمثاله.. حان الوقت ليقول الرئيس فيهم كلمته.. حان الوقت لقطع أيادي المرتزقة والخونة الحوثيين في الغرف المغلقة..

خيبة أمل حين ترى (شخصاً) حجمه كحجم البغل كنت تظنه فارساً سبتمبرياً، تكتشف- مؤخراً- أنه مجرد عَبْدٍ...؟

صالح أبو عوجاء، يقيم في أفخر فنادق القاهرة كمندوب للسفير/ أحمد على، لكنه- في واقع الأمر- مشرف حوثي، يعمل على توزيع أموال طائلة من أجل منع أعضاء مجلس النواب من حضور اجتماع سيئون..؟