الضربات الروسية للمدن الأوكرنية هل ستجبر كييف على تغيير سياستها العسكرية
بقلم/ كاتب صحفي/حسين الصادر
نشر منذ: 3 أشهر و 19 يوماً
الإثنين 10 أكتوبر-تشرين الأول 2022 07:42 م
 

 هل تجبر الضربات الروسية الانتقامية للمدن الأوكرنية أوكرانيا على تغيير سياستها العسكرية

الحقيقة هذا ما كانت تريده روسيا ونسف الجسر فتح لها الباب، هذا النوع من الحروب بالنسبة لروسيا هي أسهل الطرق وغير مكلفة وهي الطريقة التي استخدمها الروس في سوريا، واعتقد أنها سوف تنجح فمن ناحية

عسكرية ولوجستيه يتمتع الجيش الروسي بكم هائل من خزين القنابل والصواريخ مكدسه من العهد السوفيتي ويمكن للقاذفات الروسية ايصالها دون عناء في ظل السيادة الجوية التي حققها الجيش الروسي وغياب

دفاعات جوية فعالة مثل الباتريوت، اما بالنسبة لستنغر وما هو في مستواه فهو غير فعال.

هل يستطيع الأوكران الرد داخل العمق الروسي على مثل هذه الهجمات بهدف الردع. الى الأن لا...

لكن هذه الهجمات الشاملة في تاريخ الحروب الحديثة لم تكن فعاله استخدمها هتلر في الحرب العالمية الثانية وقصف المدن البريطانية لكن العمليات لم تحقق هدفها السياسي البنتاجون استخدم هجمات جوية عنيفة عبر مقاتلاته الاستراتيجية B52 ضد المقاومة الفيتنامية ولم تحقق النتائج المرجوة.

وقد، تؤدي الى نتائج عكسية بالنسبة للمقاتلين الأوكرانيين وهو المزيد من المقاومة ورفض الانحناء لهذا الأسلوب. الهجمات سوف تزيد الوضع الأنساني سواءً وسوف تؤدي الى مزيد من النزوح با اتجاه أوربا....