خالد الرويشان .. موقف ورمز
بقلم/ علي محمود يامن
نشر منذ: شهرين و 10 أيام
الثلاثاء 07 أغسطس-آب 2018 08:28 ص

 شخصيا لم يسبق لي اي لقاء او علاقة مباشرة بالاستاذ / خالد الرويشان ولا ازعم اني ضمن المساحة الثقافية الجمعية التي يتحصن بها الرجل وتشكل اقوى خطوط الدفاع الصلبة والناعمة معا في الوطن الجريح التي تهاوت فيه كل قلاع القبيلة والنفوذ بكل مستوياتها واحجامها وبقت الجماهيرية الصادقة والكلمة الحرة والعبارة النافذة هي اقوى الحصون في زمن الانكسار ، لا اميل في الدفاع عن شخصية رمزية كالاستاذ / خالد الرويشان على قاعد الهجوم افضل وسائل الدفاع ولا تعنيني حجج خصومه للنيل منه او حماس المحبين له في الدفاع عنه ، إلا أنني معنيا كيمني ان استميت في الدفاع عن ما بقي للوطن من رموز وطنية جمعية تحظى بحدود مرتفعة من الإجماع والتوافق الذي نحن اكثر حاجة له في هذه اللحظة الفارقة والمفصلية من تاريخ اليمن الوجودي خالد الرويشان صوت وطني صلب في خطوط المواجهة الثقافية والفكرية والسياسية عن ثوابت الوطن ومقدسات الشعب وفي المقدمة منها ترسيخ الهوية الوطنية والذاتية اليمنية والدفاع عن النظام الجمهوري والتزام مصالح الشعب العليا و هو محارب محترف وفارس لا يشق له غبار في ميدان معركة استعادة الدولة وبناء اليمن الاتحادي والانتصار لحقوق المظلومين . لاتتسع هذه العجالة للوقوف على انجازات الرجل في مجال دعم الإبداع الثقافي والأخذ بأيدي شباب اليمن الطامحين لنقش اسم اليمن في قمة هرم الإبداع الإنساني. ما أحوجنا كيمنين الى صناعة الرموز و تقديم أفضل ما فينا الى ركب الحضارة الإنسانية رحم الله العلامة الشوكاني وهو يعلل نقد أحد السائلين عن ندرة المؤلفات عن الشخصيات اليمنية المبدعة في صناعة الحضارة الإنسانية على كثرتها . حفظ الله اليمن من كل سوء و مكروه، ،،،