آخر الاخبار

كيان العدو الصهيوني ينفجر غضباً.. السنوار يبعث برسالة الى كبار قادة حماس :لا تقلقوا لدينا الإسرائيليون حيث نريدهم زعيم وكلاء طهران فرع اليمن يستبدل صرف الرواتب بمفاجآت وأعمال غير متوقعة تفاصيل لقاء رئيس الوزراء مع السفراء العرب في روسيا الجيش الوطني يبدا بشق طريق جديد ويحدد مسارا موحدا للخط الصحراوي لتأمين المسافرين بعد رفض الحوثيين فتح الطرقات عضو مجلس القيادة الرئاسي طارق صالح يكشف تفاصيل مفاوضات السلام التي أجرتها المملكة العربية السعودية مع مليشيا الحوثي راتب الحوثي يفجر عاصفة من ردود الأفعال الساخطة والساخرة بصنعاء إنعقاد الاجتماع الاستراتيجي الأول لشبكة العرب لمكافحة الإفلات من العقاب المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية يفتح نقاشاته الدولية وجمهورية الصين الشعبية أول المحطات .. تفاصيل اللقاء أكاديميون بمأرب : المقاومة الشعبية الخيار المتبقي لليمنيين لاستعادة دولتهم وعلى الشعب استعادة زمام المبادرة في الدفاع عن خياراته وثوابته المبعوث الأممي لليمن يتعهد بمواصلة العمل للعودة الى مسار العملية السلمية والسفير فقيرة يجدد تمسك الشرعية بالمرجعيات الأساسية

اليمن الإتحادي طريق النصر والمستقبل وليست المشاريع الخاصة
بقلم/ د. عبده سعيد المغلس
نشر منذ: 7 سنوات و 6 أشهر و 3 أيام
السبت 27 أغسطس-آب 2016 10:48 ص
التشخيص الدقيق لعلة ما يتطلب معرفة تاريخ العلة وتاريخ المريض ومكاشفة صادقة بين المريض وطبيبه، وهذا أمر ينطبق على الأشخاص والمجتمعات وعلتنا في اليمن هي الصراع على السلطة والثروة طوال تاريخها القديم والمعاصر. قيض الله لليمن رجلاً- كان البعض ومازال يعتبره خارج التاريخ - ليصنع لليمن تاريخاً جديداً ليُخلص اليمن الأرض والإنسان من علته الأزلية، مقدماً للوطن الأرض والإنسان مشروع الدولة الإتحادية بأقاليمها الستة موزعا السلطة والثروة على امتداد الوطن ولكل أبنائه وهو مشروع عظيم فالمشاريع العظيمة يصنعها العظماء وهذا قدرهم حيث يصطفيهم الله من بين ملايين الناس ليعيد بهم تصحيح مسارات الإنحراف وظلم الإنسان لأخيه الإنسان.
هنا أدركت قوى الشر والنفوذ والهيمنة والإخضاع خطورة المشروع على مصالحها ونفوذها فقامت بالإنقلاب ضد المشروع وتوحدت في جبهة واحدة وجلبت كل قواها الداخلية والخارجية لمحاربة المشروع ومازالت تحاول إيقاف عجلة التاريخ.
هنا تجلت حنكة ومقدرة وعظمة الرئيس هادي في إدارة الصراع كما يلي:
١- على المستوى الوطني.
أتى برجل الشمال القوي الذي أنحاز لصفوف ثورة الشباب بموقف لولاه لفشلت تلك الثورة وهو اللواء علي محسن الأحمر ليكون نائبا له.
أتى برجل الدولة المتمكن والمحنك الذي يمتلك شجاعة اتخاذ القرار إبن حضرموت الدكتور احمد عبيد بن دغر ليرأس الحكومة. ٢- على المستوى الإقليمي شكل تحالفاً عربياً لمواجهة تحالف الإنقلاب مع المشروع الصفوي المدمر للمنطقة. 
 ٣- على المستوى العالمي دعم مواجهة الإنقلاب وقادته بقرارات من مجلس الأمن تحت الفصل السابع.
بهذه الإجراءات الإستراتيجية التي تدل على عبقرية القيادة فاجاء الإنقلاب وقادته وبدأت معركة النصر نحو الدولة الإتحادية.
دعونا من هنا نقول وبصدق أن الرئيس هادي أدى دوره على أكمل وجه.
 الأن جاء دورنا جميعاً نحن أنصار الشرعية علينا أن نلتف حول قيادة الشرعية ومشروعها ونتخلص من أغلال وقيود مشاريعنا الخاصة والمتمثلة بمشاريع الفيد ومشاريع الأحزاب والمناطق والقبائل التي تعيق التفافنا الكامل حول الشرعية (رئاسة وحكومة) ومشروعها والإنطلاق نحو تحقيق النصر.
 على الوزراء والسفراء والمحافظين والعسكريين والمسؤولون وكل مواطن كل في مكانته ومكانه وموقعه ووضعه أن يعملوا لهدف ومشروع واحد هوالشرعية اليمنية وحكومتها ومشروع الوطن والشعب (الدولة الإتحادية بأقاليمها الستة).
 اسقطوا المشاريع الخاصة وأرفعوا مشروع الوطن الجامع.
إعملوا لذالك لا لأحزابكم ومناطقكم وقبائلكم.
منذ سبتمبر وأكتوبر أربعة وخمسون عاما والمشاريع الخاصة حكمت أو شاركت في الحكم ولم توفر للناس أبسط الحقوق.كمثال على ذالك نجد الصومال لديه كهرباء أفضل منا ومازال ثالوث الفقر والجهل والمرض مستشري في كل ربوع الوطن. 
 ليكن مشروع اليمن الإتحادي هو مشروعنا وحزبنا ومنطقتنا وقبيلتنا.
 ليكن شعار الجميع مشروع واحد هدف واحد ( شرعية ومشروع) طريقنا لليمن الإتحادي والنصر والمستقبل .
عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. عبده سعيد المغلس
الوطنية الزائفة نكبة اليمن عبر التاريخ
د. عبده سعيد المغلس
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
عبدالفتاح الحكيمي
ضرب الظالم بالظالم.. نهاية المحنش وقميص غزة
عبدالفتاح الحكيمي
كتابات
جمال أحمد خاشقجيمن مع من في اليمن؟
جمال أحمد خاشقجي
علي بن ياسين البيضانيكيري وحماية المشروع الفارسي
علي بن ياسين البيضاني
مشاهدة المزيد