آخر الاخبار

شرطان حاسمان تقدمهما الشرعية للأمريكان للبدء في أي حوار مع الحوثيين.. ومحمود الصبيحي وقحطان في قائمة المطالب هولاء أفسدوا احتفالات فرنسا بكأس العالم - قتيلان وشغب وتخريب واغلاق اشهر الشوراع الإعلام الاقتصادي يصدر دراسة : أزمة الثقة بين الجمهور ووسائل الاعلام المقاومة تشن هجمات متزامنة على مواقع المليشيا في ذي ناعم الحكومة الشرعية تبلغ أطرافا دولية ضرورة انسحاب الحوثيين من ثلاث مواني هامة وشروطها للحوار مع المليشيات– تفاصل تطور عسكري نوعي للشرعية - الجيش يقتحم «خامس مديريات» صعدة ويعلن «تحرير اول مناطقها» والحوثيون يفرون تعرف على أكثر منتخب فاز لاعبوه بالكرة الذهبية لكأس العالم صحيفة إسرائيلية: حركة حماس الفلسطينية تقترب من إنجاز مفاجأة جديدة بدعم أردوغان هاتف آيفون غرق في المحيط 48 ساعة، لكنّه عاد يعمل طبيعياً وبطاريته 80 %.. أما الأغرب من كل هذا، فهو كيف عثرت الغطاسة عليه! «صعدة» تعلن انها «لكل اليمنيين ولا يمثلها الحوثي» والتحالف يكشف عن «تعاون» مع شيوخ وأعيان المحافظة

تركي يقتل خطيبته لمحادثتها طليقها
بقلم/ متابعات
نشر منذ: 4 سنوات و 9 أشهر و 27 يوماً
الأربعاء 18 سبتمبر-أيلول 2013 11:19 ص

دفعت الغيرة تركياً، إلى قتل خطيبته البريطانية، السبت الماضي، في مدينة "دايلان التركية"، رمياً بالرصاص، بعد أن اكتشف انها تحادث رجل آخر عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وهو الرجل الذي اتضح لاحقاً أنه طليقها الذي يعيش في السعودية.

وذكرت صحيفة الرأي الكويتية، أن شرطة مدينة "دايلان"، ألقت القبض على فيلاي أكار، 46 عاماً، بتهمة قتل كاثرين آن بيري 56 عاماً، بعد أن حصلت بينهما مشادة، لدى اكتشافه أنها كانت تحادث رجلاً عبر موقع "فيس بوك"، حيث عاتبها بشدة فنهرته وطلبت منه ألا يتدخل في شؤونها الخاصة.

ووفقاً لتفاصيل القضية فإن أكار، عاد إلى منزل صديقته، حيث كان مسلحاً بمسدس، وأطلق النار عليها وعلى أفراد أسرتها، فقتلها على الفور، بينما أصاب والدتها الثمانينية وابنها العشريني بإصابات خطيرة.

وكشفت التحقيقات، أن الشخص الذي كانت تحادثه، عبر موقع "فيس بوك"، هو في واقع الأمر زوجها السابق "إيان"، الذي يقيم ويعمل حالياً في السعودية، وأنهما كانا يدردشان على ما يبدو بشأن ابنهما.

وقال أكار، خلال التحقيقات، إنه أقدم على قتل بيري، بعد أن أهانته بتصرفاتها وبكلامها، و إنكار علاقتهما منذ أن وصل أفراد أسرتها للإقامة معها في تركيا.

واضح أكار أنه كان متزوجاً حتى عام 2010، من اخرى آيرلندية، لكنه طلقها من أجل بيري، موضحاً أن ذلك كان من بين الأسباب، التي أثارت غيرته ضدّ خطيبته التي رأى أنها لم تراع تلك التضحية من جانبه.