طفل ينجو من الإعصار.. ليقتله كلب
بقلم/ سكاي نيوز
نشر منذ: 5 سنوات و شهرين و 5 أيام
الأربعاء 12 يونيو-حزيران 2013 05:14 م

مأساة مزدوجة عاشتها عائلة أميركية في مدينة أوكلاهوما مؤخراً بعدما تعرض ابنها الصغير لهجوم من كلب لصديق العائلة التي كانت تعيد بناء منزلها الذي دمره الإعصار.

إذ هاجم الكلب طفل العائلة البالغ من العمر 5 سنوات، بقوة وتسبب بقتله، بعد أيام قليلة على نجاته وشقيقته البالغة من العمر عامين، من إعصار دمر منزلهما في أوكلاهوما، وفقاً لما ذكرته الشرطة الأحد.

وأرسلت الأسرة الطفل وشقيقته إلى منزل صديق العائلة في مدينة ليتل روك بأركنساس، فيما بقي الوالدان في مدينة مور لإعادة بناء منزلهما.

ووقع الهجوم على الطفل فيما كان يرتدي حذاءه وهو يبكي وتبدو عليه علامات الانزعاج، بحسب نائب منطقة غارلاند كاونتي، سكوت هينوجوسا.

وأوضح النائب أن الكلب، وهو من فصيلة البولماستف، على مايبدو شعر بأن موقف الطفل عدائي، فهجم على الطفل.

وقالت صاحبة الكلب وصديقة العائلة لين غيلينغ، البالغة من العمر 50 عاماً، إنها حاولت إبعاد الكلب عن الطفل، لكن الأخير كان قد تعرض لجروح قطعية كبيرة في رأسه ورقبته ، وبعد الهجوم هرب الكلب، لكن أحد سكان الحي قتله في اليوم التالي ، ولم يعرف بعد ما إذا كانت ستوجه لأصحاب الكلب تهم جنائية إثر الحادثة.