تعز.. العزة والتحدي
بقلم/ عارف الدوش
نشر منذ: 6 سنوات و 8 أشهر و 20 يوماً
الأحد 01 يناير-كانون الثاني 2012 08:26 م
الإهداء الى أرواح شهداء مسيرة الحياة وكل شهداء تعز منذ القدم الى اليوم

تعزٌ علينا تعز

وأسم المدينة أشتق من العزة والاعتزاز

 وقيل بأن زعيم تعزي

 في لحظة تحدي أمام الغزاة

 قال: تعزُعلينا المدينة ويعزُ علينا أهلها المسالمون

 وقالت لنا الأحداث قبل بطون الكتب

 تعزُ هي العز لمن عزها

 تعزٌ هي الذل لمن حاول امتهان كرامتها

 تعزٌ هي الوقت والمرحلة

 تجيد التقاط جوهر اللحظات

 تصير ناراً

 فتكون برداً وسلاما لمن حبها

 جحيماً ملتهباً لمن خانها

 بالحب ترفع من تشاء الى كرسي الملك

 وتنزع من تشاء من الملك نزعاً مهينا إذا خانها

 هكذا فعلت بمن سبقوا

 وتفعل اليوم بالخائنين

 وستفعل هذا غداً، والى يوم أن يبعثون

 

*******

 تعز هي التاج المرصع بالورد والفل والياسمين

 تجلس بدلال على رؤوس المحبين لها

 تحتضن كل من يأتي إليها بدون سؤال ومن

 تمنحه الحب والدفء والإنشراح

 تسقيه اكسير التجدد

 تعلمه فنون التكيف مع صعاب الحياة

 تغسل قلبه بماء المحبة

 تروض روحه لتصبح ساحة تهدل فيها الحمام

 تزرع في شراينه عشق المدينة والمدنية

 تفتح قلبه لتلقي العلوم وحب التسامح وعشق السلام

 *******

 تعز تحب بعشق خرافي كل من يحب اليمن

 قدمت بسخاء حاتمي التضحيات لآجل اليمن

 قاومت الظلم مراراً وما أنكسرت

عصيتة تخرج فاتنة بعد كل المحن

عشقت الثورة والجمهورية فأنتصرت

عشقت الحرية والاستقلال فأ نتصرت

رفعت شعار الجمهورية أو الموت فأنتصرت

قالت لنا الأحداث قبل بطون الكتب

تعز مخزن وقود كل الثورات في هذا الوطن

هذا مدون في السهول والجبال ووديان أرض اليمن

تعز إذا نادت الى الوحدة توحدت كل أرض اليمن

تعز إذا تصدت لإي مشروع صغير مغامر أنتصرت

وإذا قررت تعز تجديد فكر أو حسم معركة انتصرت

*******

تعز دائما إذا منحت حبها لإي إنسان

فاض منه الى كل من حوله

لهذا قالوا أنها قلب أرض اليمن

فمن تحبه تعز يسهل عليه حب اليمن

ومن يعادي تعز يخسر نفسه قبل أن يخسر حب اليمن

تعز أرض ولادة

نسائها ورجالها رياحين أرض اليمن

تكتب بعرق أبنائها مفاخرها في ربوع اليمن

تنحت بأفكارهم قمم وشواهق مجد لفخر اليمن

ولهذا قيل أن أبنائها ملح أرض اليمن

 

*******

تعز أينما ذهبت الى أرض صحراء

أو إلى أرض تمتلىء بالكنوز

تكدح تتعلم العلوم ، وتقتنع بالنصيب القليل

تعلمت من حارسها أبن علوان وتلميذه السودي

 كيف تصير حرة ؟ وكيف تستطيع ترويض النفوس؟

فاستوعبت تعاليم كيف تملك هي الأشياء ، لا تملكها الأشياء

عرفت بأن السيطرة على النفوس يرفع لدى الإنسان منسوب الشموخ

 *******

تعز منذ القدم تنتشر بسلاسة في كل المدن

 تنادي بصوت رخيم بكل محبة

 العلم نور

 سخروا الكثير مما تكسبون لتحصيل العلوم

 خصصوا القليل القليل للبسط والإنشراح

العلم نور

 حاربوا الجهل في عقولكم بالنور

 حاربوا الظلام في صدوركم بالنور

 العلم وحده هو يشرح الصدور

 هو الذي به تلين كل القلوب

 هو الذي يفتت الجبال والصخور

 تعز منذ القدم تنادي

 حيى على اكتساب خير كل العلوم

 حيى على خير العمل بما تعلمناه من علوم

 حيى على طاعة الله تعالى بالضياء والنور

 وجاء في كتاب الله جل جلاله سورة باسم النور

 وفي الأية 35 منها \\\" الله نور السموات والأرض\\\"

 الله نور

العلم نور

الله نور